أنا لست موظفاً - صحيفة رصد نيوز الإلكترونية

وزير العمل يُطلق البوابة الإلكترونية لـ “العمل الحُر” بـ 123 مهنة

أنا لست موظفاً

الزيارات: 2308
التعليقات: 0
أنا لست موظفاً
https://rasdnews.net/news/?p=251220
صحيفة رصد نيوز

أحمد ساعد الحارثي_رصد نيوز

يقول المصطفى خير الأنام عليه أفضل الصلاة والسلام ‏(معلم الناس الخير يستغفر له كل شيء حتى الحيتان في البحر) حديث صحيح.
كلما تذكرت هذا الحديث شكرت الله سبحانه وتعالى كثيرا على أن من علي بهذه النعمة العظيمة وأصبحت ملازماً لهذه المهنة ومكلفا بهذه المهمة العظيمة .
فحينما ألتقي بطلابي وأشرع في أداء رسالتي السامية التي لا تقتصر على مجرد إيصال معلومات علمية للطالب – أشعر أنني أب وأخ وصديق لهذا الطالب.
مشاعر الرغبة في النجاح وحبي لمهنتي وطلابي وإيماني بقيمة ما أقدمه تنسيني أنني موظف أقدم عملاً لأجل الراتب ، بل ينصب اهتمامي على مدى نجاحي في رسالتي مع أبنائي الطلاب ، وكيف أساهم في الرقي بهذا الطالب وتقدمه ونموه في الجانب العلمي ( العقلي ) والجانب الاجتماعي والجانب الوجداني ،
أحاول أن أصنع منه إنساناً ناجحاً سوياً نافعاً بانياً محافظاً على دينه وقيمه ومكتسبات وطنه ، شاعراً بمسؤوليةٍ تجاه أمته ووطنه وأسرته ومجتمعه .
هذي هي قمة السعادة عندي .
فتجدني تارة أعصر أفكاري وأخطط واضعاً الاستراتيجيات المناسبة لتحقيق أهداف درسي ، وتارة أرسم لهم صورة جميلة لمستقبل الشاب الناجح المتميز شحذاً لهممهم ، وأقارنها بالصورة العكسية للفشل الناتج عن الإهمال وضعف الهمة ، وتارة أخرى أقوم بدور الداعية الذي يرسم لأبنائه منهج الاعتدال والوسطية البعيد عن التطرف والانحلال .
ألتقط السلوكيات الجميلة السوية التي أراها في طلابي وأشيد بها وأعززها ، وألاحظ السلوكيات المرفوضة وأنبه على خطورتها وآثارها وأقبحها في نظر النشىء تنفيراً منها .
أساعد الضعيف في قدراته حتى يتقوى مشيداً بخطواته الإيجابية ، وأشجع الخجول وأعطيه الثقة وأرفع معنوياته حتى يشعر بثقة في نفسه .
أقرأ في وجوه أبنائي الفرح فأفرح لفرحهم ، والحزن وأحاول معرفة أسبابه وأساهم في علاجه …
أنا لا أقوم بدور المعلم فقط ، بل أقوم بدور الأب والأخ والصديق والمرشد والأخصائي الاجتماعي والداعية المخلص .. .
إن هذه الأدوار المتداخلة للرسالة التربوية لا يتقنها إلا المعلم الكفء الذي لايرى نفسه موظفا فحسب ، بل معلماً بكل ماتحمله هذه الكلمة من معان سامية .
يقول أمير الشعراء أحمد شوقي في مطلع رائعته :
قم للمعلم وفه التبجيلا .. .. كاد المعلم أن يكون رسولا

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>