قالب وجائزة - صحيفة رصد نيوز الإلكترونية

شرطة الرياض تكشف تفاصيل القبض على سارق سيارة

قالب وجائزة

الزيارات: 2188
التعليقات: 0
قالب وجائزة
https://rasdnews.net/news/?p=232510
صحيفة رصد نيوز

عائشة مسلط

مصطلح (قالب وجائزة) لن يفهمه إلا من لديه صلة بجائزة التعليم للتميّز، هذا المصطلح الذي غيّر ونشر ثقافة التميز في التعليم بين أوساط الموظفين، وطلاب الثانوي في المؤسسات التعليمية، الحكومية والنهارية، وفي هذه الأيام بدأ العدّ التنازلي لرفع المرشحين للتميّز على مستوى المملكة مشاركاتهم لهذا العام، وأنا منهم فقد أخذ مني هذا المصطلح وأعطاني الكثير، أخذ وقتًا فالبحث دائم ومستمرٌ عن كلّ ما يتعلق بجائزة التعليم للتميز، خاصة وأن فئة الإداري تعتبر هذا العام مدرجة لأول مرة ، فكانت فرصة لي للمشاركة .

أصبحت أبحث واستقصي وأنضمّ للعديد من قنوات الاتصال للوصول إلى إجابات لتساؤلاتي حول المعايير والمحددات في دليل الإداري للتميّز، فأعطاني المصطلح الكثير من المعرفة خاصة في مسألة التوثيق وتنظيمه، فقد كنت قبل الترشّح للجائزة أعمل، وأنا محتسبة الأجر من الله، لكن كان التوثيق لكلّ عمل لا يتعدى مستوى الجيد، لكن مع فكرة الترشيح تنبّهت لأهمية هذه المرحلة من العمل من خلال قواعد وأساليب التوثيق الصحيحة ، محتسبة في ذلك أيضا أجر نقل المعرفة والإفادة من تجارب الآخرين.

والتوثيق وتنظيمه قد سبقتنا إليه – على أي وجه من الوجوه – أمم قديمة ، ولكن الإسلام أقرّه وتوسع فيه و أضاف إلي وسائله الأولى وسائلاً لم تكن من قبل قال تعالى : : {وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَمِيثَاقَهُ الَّذِي وَاثَقَكُمْ بِهِ}(المائدة7)، فمن أقوى وأمتن الوسائل في الكتاب والسنة : الكتابة والبينة، والإقرار، واليمين، والقرائن، والرهن والضمان، والكفالة وغيرها .

وباعتبار حديثنا عن توثيق عملنا الوظيفي، أجد أن أهم وسيلة و أقواها هي الوثيقة الورقية مكتملة الأركان من تاريخ وتوقيع صاحب الصلاحية والختم، إضافة لما تقدمة وسائل التكنولوجيا الحديثة من أدوات تسجيلية بصرية وسمعية لها دورها في توثيق العمل بطرق مبتكرة، فالتوثيق أصبح علم ومهارة يجب تعلّم أسرارها ومداخلها .

نسأل الله أن يكون عملنا خالصا لوجهه الكريم امتثالًا لقوله تعالى :” قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ * لَا شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ )” [الأنعام: 162-163)

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>