محمد بن سلمان وحيدًا في قمة العشرين! - صحيفة رصد نيوز الإلكترونية

لجنة المسابقات: تأجيل مباراة الهلال الأهلي في الدوري السعودي لهذا الموعد

محمد بن سلمان وحيدًا في قمة العشرين!

الزيارات: 7156
تعليقات 9
علي الزبيدي
https://rasdnews.net/?p=227020

قبل أن أتحدث عن وحدة ولي عهد المملكة العربية السعودية صاحب السمو الملكي الأمير الخلوق محمد بن سلمان لا بد أن نعود لمعنى كلمة وحيد، وهو البقاء منفردًا، وتلك صفة أظنها ستكون ملازمة للأمير الشاب ليس في هذه القمة فحسب بل في كل القمم!

وأن تكون وحيدًا في القمة يعني أنك متربع على عرشها، والكل ينشد لقاءك ومقابلتك والسلام عليك، وهذا الأمر يغيظ الأعداء ويحرق قلوب الحساد.

نعم فأميرنا وحيد في نشاطه، وحيد في عزته، وحيد في حركاته، وحيد في سكناته، وحيد في كلماته، وحيد في قراراته، لن تجد شخصًا يماثله في ذكائه وفطنته.

هو تفرد محمود ووحدة منشودة، قلما تجد شخصًا في مثل سنه يملك مثل تلك الصفة التي تجعل الكل يشهد له بالتفرد في النجاحات.

لكن لنعد قليلًا ونبحث عن مصدر تلك المقولة التي تلقفتها بعض وسائل الإعلام المأجور، ولاكتها ألسنة تلهث خلف المال، ولنتحقق من مصداقيتها.

إن كل الصور التي رأيناها وكل مقاطع الفيديو التي شاهدناها تشهد بأن أميرنا المحبوب كان حديث الصوت والصورة، وكل من في القمة ينشد وده، ويبحث عن لقائه فهذا يصافح، وهذا يعانق، وذلك يشد على يده، وذاك يمازحه مصافحًا وتلك تجري خلفه كي تسلم عليه!

شاب أتى بلباسه العربي فتفرد عن الجميع. شاب كان جدوله قبل القمة مزدحمًا بزيارات تنموية لمدن المملكة، وحين أتت القمة أصبح جدوله مزدحمًا بلقاء رؤوساء الدول الكبرى، يعقد صفقة هنا، ويناقش تعاونا هناك، وبعد القمة سيكمل جدوله المزدحم ليحلق بوطنه نحو المعالي.

شاب يجتمع مع رؤساء الدول العظمى أمريكا وبريطانيا والهند والصين وفرنسا والأرجنتين ليثبت أنه الوحيد القادر على فعل ذلك في قمة لا تستمر سوى يومين. شاب يملك رؤية جعلته وحيدًا في سباق التميز.

لكن هذا الشاب رغم أنه وحيد في تميزه إلا أنه ليس وحيدًا بين شعبه، فخلفه شعب قد التف حوله ينافح عنه، ويشد من أزره، ويبادله المحبة والوفاء والتقدير، بل إنه قد ملك قلوب المسلمين والعرب والغرب أيضًا، وكثير من العرب والغرب قادة ومثقفين ومبدعين وعلماء شهدوا له بالتميز والتفرد والنجاح وحسن التخطيط والتدبير، وما يضره إن نبحت الكلاب أو نعقت الغربان فيكفيه أن يلقمها حجرًا بأفعاله وقد فعل.

تلك المقولة التي أطلقوها زورًا وبهتانًا وكذبًا انقلبت ضدهم فأصبحت مدحًا وميزة. تلك المقولة التي أطلقوها ظنًا منهم أن الشعب السعودي سيصدقهم وتنطلي عليه كذباتهم المتتالية وما علموا أن ذلك سيزيد الشعب تلاحمًا وترابطًا وولاءً مع قيادتهم، وكلهم بلسان واحد يهتفون: “امض يا محمد للمعالي ويدنا في يدك”.

التعليقات (٩) اضف تعليق

  1. ٩
    محمد الصوفي

    رائع ومبدع ومتألق ..
    كلنا مع محمد بن سلمان ..

  2. ٨
    زائر

    ما شاء الله بارك الله فيك يابو أحمد

  3. ٧
    د. إبراهيم جلال

    بارك الله في قلمك وزانك الخير

  4. ٦
    زائر

    أحسنت التوجيه لمقولة أرادوا بها تضميد جراحات قلوبهم الحاقدة وأنفسهم المريضة

    (يأبى الله إلا أن يذل من عصاه)

  5. ٥
    زائر

    استطعت بمهارة أن توجه هذه العبارة التي أرادوا بها تضميد جراح قلوبهم الحاقدة وأنفسهم المريضة

    أحسنت كاتبنا الماألق

  6. ٤
    زائر

    وفقك الله يا ابا مؤيد علئ الطرح الرائع وما اوداضافته ان سمو ولي العهد حفظه الله رجل سابق عصره وما ينعق به غربان الاعداء وشراذم المرتزقه من خلا. ل قنوانتهم الاعلاميه الحا قده ولا ااقلام الما جوره الاحسدا من عند انفسهم وسيبقى بعون الله تعالي هذا البلد شامخا بقيادته وشعبه ومقدساته ومقدراته رغما عن كل حاقد وناعق

    • ٣
      زائر

      ماشاء الله تبارك الله رائع ومبدع كعادتك
      للأمام دائماً
      وادام الله الأمن والأمان على بلادنا
      وحفظ ولاة امورنا من كل شر ومكروه

  7. ٢
    زائر

    ماشاء الله تبارك الله رائع ومبدع كعادتك
    للأمام دائماً
    وادام الله الأمن والأمان على بلادنا
    وحفظ ولاة امورنا من كل شر ومكروه

  8. ١
    زائر

    ماشاء الله تبارك الله

    مبدع ورائع كعادتك

    وفقك الله

    وادام الله الأمن والأمان على بلادنا وجميع بلاد المسلمين

    وحفظ الله ولاة امرنا من كل شر ومكروه

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>