كورونا.. بين عنتر زمانه وأبو العرِّيف! - صحيفة رصد نيوز الإلكترونية

الصحة: تسجيل 110 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا وتعافي 50

كورونا.. بين عنتر زمانه وأبو العرِّيف!

الزيارات: 1775
التعليقات: 0
صالح جريبيع الزهراني
https://rasdnews.net/?p=265386
صالح جريبيع الزهراني
صحيفة رصد نيوز

خرج رؤساء الدول يحذرون شعوبهم من هذا الداء الخطير.. وأعلنت دول كثيرة حالة الطوارئ.. وعزلت نفسها عن العالم تماماً.. وقامت المملكة بتشكيل لجنة عليا لمتابعة الحالة.. واتخذت إجراءات غير مسبوقة للحد من انتشار فيروس كورونا.. فعلّقت الدراسة في المدارس والجامعات.. وألغت الأنشطة الترفيهية.. ومنعت دخول الجماهير للملاعب.. وأغلقت دور السينما وصالات الأفراح.. وأوقفت العمرة.. وحددت ساعات دخول الناس للحرمين الشريفين.. وحرَّمت هيئة كبار العلماء على المصاب أن يغشى المساجد في الصلوات..وقلَّصت وزارة الشؤون الإسلامية وقت خطبة وصلاة الجمعة إلى ربع ساعة والوقت ما بين الصلاة والإقامة إلى عشر دقائق.. ودعت إلى إقامة صلاة الجمعة في المساجد الصغيرة لكي لا يكتظ الناس في الجوامع.. كما منعت السلطات السعودية السفر من وإلى العديد من الدول الموبوءة في العالم.. لدرجة العزلة تقريباً.. ورغم كل ذلك ما زال المستهترون والمهسترون ينظرون إلى كل هذه الأمور بعين الساذج المتخلف الغبي الذي لا يلتزم بالإرشادات ولا ينفذ الاحترازات لأنه مقتنع في داخله بأن ذلك كله ( كلام فاضي ) وأن العالم يبالغ في إجراءاته.. وأنه أكثر الناس علماً وفهماً لمجريات الأمور وأكثرهم إيماناً بأقدار الله.

عنتر زمانه.. إنسان بدائي.. همجي.. لا تهزمه الفيروسات.. ولا يعترف بالمرض.. ولديه وصفات شعبية جاهزة ورثها من جدته السابعة عشرة تصلح لأي داء.. وهو لا يعترف بالطب ولا الأطباء ولا بالعلم ولا العلماء ولا يعترف بالنظام أو التنظيم.. وتجده أول من يرتكب المخالفات في كل زمان ومكان..تبدو على ملامحه البلاهة.. وأينما حل أو ارتحل تعرفه من مخلَّفاته القذرة.. لا يفيد فيه النصح ولا التعليم ولا التوجيهات ولا حتى الغرامات المالية.. فهو لا يفهم إلا لغة ( العجراء ) حين ( تسمطه ) بها على دماغه.. فيستفيق وكأنه كان في حلم..أو لغة الحبس حين تضع ( الكلبشة ) في يديه.. أو لغة ( الرعي ) عندما تتركه كالسائمة يرتع في هذه الحياة الدنيا حتى يموت.. وأنت تحوقل وتتأسف لحاله ومآله.

أما أبو العرِّيف.. فهو إنسان سطحي ( على قدّه ) مثل حلاق الجامعة.. يتبجح بالمصطلحات التي يسمعها من زبائنه من الأساتذة والطلاب.. ولكنه لا يعرف معانيها.. ويوظفها في غير سياقاتها.. ويقف كاللقمة في الزور عند كل نقاش.. وهو يشابه عنتر زمانه في الغباء وفي عدم الالتزام بالأمور إلا حسب قناعاته الناقصة.

يقول أبو العريف عن كورونا بأنه لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا..وأن العودة إلى الله هي الحل لمجابهة هذا الداء..وأن النقاب هو الواقي.. والوضوء هو المطهر.. والدعاء هو المضاد.. والاختلاط هو الوباء.. وهو بهذا يريد أن يقول بأن كل ما قرره علماء الطب هراء.. وكل ما أقره علماء الدين هراء أيضاً.. وأن كل ما اتخذته الدول من إجراءات غير صحيح وغير ملزم.. ونقول لأبي العرِّيف.. كلنا نؤمن بأنه لن يصيبنا إلا ما كتبه الله لنا.. ولكننا نؤمن أيضاً بعدم الإلقاء بأنفسنا إلى التهلكة.. وبأعقلها وتوكل.. وبالفرار من المجذوم.. وبعدم الخروج من أرض الوباء أو الدخول إليها..كما أننا نؤمن بأن على المتنقبة من النساء أن تضع فوق نقابها كمامة لتقيها لأن مسام النقاب غير كافية لمنع دخول الفيروسات.. أما الوضوء فهو أمر حسن.. ولكن الماء لوحده لا يقضي على فيروس كورونا..وإنما الغسيل بالصابون ولمدة عشرين ثانية ثم واصل وضوءك يا أبا العريف.. ولا بأس من الدعاء..فنحن نعلم بأن الله يقول ادعوني أستجب لكم.. ولكنه أمر باتخاذ الأسباب وإعمال العقل والتفكر والتدبر والتداوي.. وفي مسألة الاختلاط لم تأت بشيء جديد..ولكن يا أبا العريف.. في مثل هذه الجائحة فإن اختلاط الرجال بالرجال أو اختلاط النساء بالنساء يؤدي إلى نفس الخطر والعدوى عندما يختلط الرجال بالنساء.. فهل تعلم هذا أم لا؟!

إن مثل هؤلاء وبقناعاتهم الناقصة تلك وما يتبعها من سلوك غير ملتزم يشكلون خطراً وشراً مستطيراً على مجتمعهم وأسرهم.. ويجب الأخذ على أيديهم بالقوة.. والله المستعان.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

Open chat
كن مراسلاً، أرسل خبرك هنا
Powered by