العالِم الحِمار! - صحيفة رصد نيوز الإلكترونية

لجنة المسابقات: تأجيل مباراة الهلال الأهلي في الدوري السعودي لهذا الموعد

العالِم الحِمار!

الزيارات: 2419
التعليقات: 0
صالح جريبيع الزهراني
https://rasdnews.net/?p=226610

العلم لوحده دون وعي ينعكس على العمل والسلوك والأخلاق أمر مذموم..ومن يحفظ ألف كتاب دون أن تؤثر فيه..فهو كمثل الحمار يحمل أسفاراً..ليس فوق ظهره..وإنما داخل مخه البليد..وهو مجرد ببغاء يردد ما يحفظ..والمعلومة في وادٍ وهو وجمجمته الصغيرة في وادٍ آخر..ولذلك فإن الحفظ هو أدنى درجات العمليات العقلية..وذاكرة الجوال أو القرص الثابت أو السي دي أكثر نفعاً من ذلك الإنسان الذي تنفق عليه الدولة آلاف الريالات ليختزن المعلومات في عقله بدون فائدة.

أما الثقافة..فكل إنسان وجد أو سيوجد على الأرض فهو مثقف بشكل أو بآخر..إذا أخذنا الثقافة بمفهومها الواسع..الذي تدخل فيه ثقافة الأكل واللبس والفنون والآداب ومفردات العمل اليومي ومهارات التعايش..ولكن ما يرفع الإنسان عن أخيه الإنسان في درجة الثقافة هو كم المخزون العلمي الذي ينعكس على السلوك..وهنا نعود إلى النقطة الأولى التي تقول إن الوعي هو الفيصل..وكم من أمّي لا يقرأ ولا يكتب يملك من المهارات الفنية أو العملية ما لا يملكه المتخصص..ويملك من السمت وحسن الخلق وروعة التعامل وأسلوب الإقناع والالتزام بالنظام ما لا يملكه أستاذ ذو كرسي في إحدى الجامعات.

إذاً..وبهذا المفهوم..فإن كل مثقف يمكن أن يكون عالماً..ولكن ليس كل عالم يمكن أن يكون مثقفاً ولا واعياً ولا متحضراً..وكم شهدنا ممن يحملون أعلى الشهادات العلمية وهم يتصرفون كالمراهقين في الشارع وفي الحوارات ومع محيطهم الاجتماعي..بل ويتصرفون تصرفات الجهلاء وفق منحنى تأثير داوننج-كروغر..ويتصرف بثقة الجاهل التي تبلغ مائة في المائة ويرى أن أطروحاته هي الحقيقة المطلقة..بينما ووفق هذا المنحنى تجد الإنسان الواعي ذو الخبرات والتجارب العالية يقع في منطقة وسط من الثقة بالنفس..ومن اعتدَّ بنفسه قلَّ صوابهُ وكَثُرَ زله..وبمعنى آخر نجد الشافعي يعترف بأنه كلما ازداد علماً كلما اكتشف جهله أكثر وأكثر:
كلـما أدبني الدهـر…أراني نقص عقلي
وإذا ما ازددت علماً…زادني علماً بجهلي

وإلى أن تختفي مظاهر العنجهيات(والهياط والمطامر)في الشوارع والمجالس وغيرها..وإلى أن تنتهي مقولة فرعون من تعاملاتنا وتربيتنا(ما أريكم إلا ما أرى)..وإلى أن تنتهي مخالفات الأنظمة وتجاوزها..إلى أن يختفي الاعتداء على الحقوق وعلى الممتلكات العامة..إلى أن ينتظم الجميع في سلوك حضاري وليس همجي..إلى أن تظهر الأخلاق الحميدة وترقى التعاملات..دعوني بالله عليكم أسأل:
كم من عالم بيينا..كم من مثقف بيننا..كم من واعٍ بيننا..وكم حماراً بيننا؟!

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>