السعودية قوة ومكانة | صحيفة رصد نيوز الإلكترونية

هيئةُ الرقابة ومكافحة الفساد تباشرُ 13 قضية جنائية

توجيه من هيئة النقل لمنشآت تأجير السيارات بشأن نشاط بيع المركبات الجديدة

محليات

رئيس أوزبكستان يمنح الملك سلمان وسام “الإمام البخاري” من الدرجة الأولى

محليات

الغذاء والدواء تحذر من كسر حبة الدواء إلا في هذه الحالة

محليات

الأرصاد: أمطار رعدية على مكة والمدينة وأجواء شديدة الحرارة بالرياض

محليات

الهيئة الملكية تعلن عن وظائف شاغرة للرجال والنساء وتكشف التخصصات المطلوبة

وظائف

“قولف السعودية” تطلق مبادرة نادي السيدات في إسبانيا

رصد سبورت

النيابة: عقوبات مشددة حال نشر الوثائق والمعلومات السرية للدولة أو إفشائها

محليات

دراسة لجامعة نايف: 22 مليون مستخدم لـ “تيك توك” في المملكة

أخبار التعليم

مقاطع فيديو متداولة على “تيك توك” تتسبب في زيادة معدل سرقة السيارات

تكنولوجيا

لا تتجاهلها.. هذه الأعراض قد تعني الإصابة بضباب الدماغ

منوعات

هيئةُ الرقابة ومكافحة الفساد تباشرُ 13 قضية جنائية

عاجل

«الجوازات»: السفر لا يتطلب بوليصة تأمين لمخاطر كورونا

اهم الأخبار

السعودية قوة ومكانة

الزيارات: 2602
التعليقات: 0
خالد محسن الحنيشي
https://rasdnews.net/?p=315864
خالد محسن الحنيشي
صحيفة رصد نيوز

من غير المستغرب و كما هو متوقع لن يجرؤ أي رئيس أمريكي على القيام بزيارة للشرق الأوسط دون التوقف في أهم دولة في المنطقة المملكة العربية السعودية.

بلاد التوحيد ومنبع الرسالة .
فالمملكة لها مكانة عالية لا تضاهيها دولة في العالم ؛ حيث أن أكثر من مليار مسلم تتوق أفئدتهم إليها فهي قبلة المسلمين و بها الحرمين الشريفين و لو لم يكن إلا ذلك لكفى و لكنها ايضاً قلب العروبة النابض كما أن موقعها الجغرافي بين ثلاث قارات آسيا التي تنتمي إليها و أوروبا و أفريقيا جعلها في مكانة مرموقة إضافة إلى قوتها الاقتصادية وعلى ضوء ذلك تراعي كل دولة شرقية كانت أم غربية تلك المكانة الرفيعة للمملكة العربية السعودية فيسارعون دائماً للهرولة إليها والإصغاء لرأيها وتقريب وجهات النظر إن وجد اختلاف مع أن المملكة العربية السعودية كانت ومازالت و ستبقى صاحبة سياسة رائدة متوازنة مع جميع الدول محافظة على العلاقة معها ما أمكن ذلك وبذلك اكتسبت المملكة احترام و تقدير جميع الدول الصديقة منها و العدوة ففي السياسة يحدث الاختلاف و لكن لا تلبث المياة حتى تعود لمجراها و يبقى هناك شرذمة بائسة من المأجورين والمستنفعين من معاداتهم للمملكة العربية السعودية فالفجور في الخصومة ديدنهم وهم في الواقع أبواق لأنظمة معادية حاقدة لم تتحمل نجاح المملكة العربية السعودية الباهر في شتى المجالات و ما وصلت إليه من مكانة مرموقة عربياً و إسلامياً و عالمياً فلم تسلم الانتقاد اللاذع مع كل رقي على قول الشاعر البيرق العالي هبوبه قوية و لم تبخل علينا الأمثال العربية في تصوير هؤلاء ( لا يُرمى بالحجارة إلا الشجر المثمر ).

و اختم ببيت إمبراطور الشعر العربي المتنبي و كأنه يعيش بيننا الآن حيث قال
إنّي وإنْ لُمْتُ حاسدِيّ فما
أُنْكِرُ أنّي عقـوبـةٌ لهمُ
عاشت المملكة العربية السعودية برؤيتها وبحنكتها رغم كيد الكائدين وحسد الحاسدين .

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

كن مراسلاً، أرسل خبرك هنا