البداية من الصفر - صحيفة رصد نيوز الإلكترونية

«نزاهة» تضرب من جديد.. وتباشر 11 قضية تعدي على المال العام

بالخطوات.. تعرّف على كيفية استخدام ميزة الحوالة السريعة

محليات

الهلال يكسب شباب الأهلي بثنائية ويتصدر مجموعته في دوري أبطال آسيا

رصد سبورت

الملكي يختطف نقطة ثمينة من الدحيل

فن وثقافة

خادم الحرمين الشريفين يوجه بنقل التوأم السيامي اليمني “يوسف وياسين” إلى الرياض

محليات

«نزاهة» تضرب من جديد.. وتباشر 11 قضية تعدي على المال العام

عاجل

النيابة العامة : السجن والغرامة عقوبة الدخول غير المشروع على منصات التعليم

اهم الأخبار

علاج يدمر 94 % من السرطان ولا يمس «السليمة»

منوعات

بالفيديو.. الشقيري يستعرض تجربة صيانة وإصلاح عيوب الشوارع في جدة

محليات

موجة كورونا الثانية في الهند تفتك بالشباب

دوليات

أمانة «كبار العلماء» تحث الجميع للمساهمة في الحملة الوطنية للعمل الخيري عبر «منصة إحسان»

محليات

أهم 5 مواقع أثرية في المملكة.. تعرف عليـها

فن وثقافة

«التأمينات» توضح شروط ضم مدد الاشتراك السابقة لنظامي التقاعد المدني والعسكري

محليات

البداية من الصفر

الزيارات: 5391
التعليقات: 0
شويش الفهد
https://rasdnews.net/?p=289942
شويش الفهد
صحيفة رصد نيوز

إذا سمعتم أحداً يقول “بدأت من الصفر” فلا تصدقوه؛ فلا يوجد إنسان على وجه الأرض كان في مستوى الصفر، فالإنسان وإن كان حديث الولادة يُعد كائناً عظيماً؛ بسبب المميزات التي أعطاها الله إيَّاه وفضَّله عن غيره من الكائنات الأخرى، وعندما يكبر هذا المولود ويتسلح بالعلم والقدرة على العمل والتفكير؛ فإنه قادر على صنع الكثير والكثير من الأعمال، فضلاً عن كونه يتمتع بنعم ومميزات لا يعرف قيمتها إلا من فقدها، أو من هداه الله لمعرفة أهميتها، مثل الإعاقات التي تصيب الحواس الأساسية للإنسان كالسمع والبصر، أو الإعاقات الأخرى التي تصيب الجسد في الأيدي أو الأرجل أو الاختلال العقلي أو تأخر النمو.

هذا بالنسبة للإنسان كمورد بشري، أما بالنسبة للموارد الطبيعية التي تساعد على النجاح وتوفر فرص التطور والعمل فهي كثيرة، منها على سبيل المثال: العوامل الجغرافية كالموقع وما يتضمنه من مزايا كطبيعة الأرض أو عدد السكان، ومن الموارد أيضاً ما هو غير ظاهر للعيان، كحاجات الناس أو اهتماماتهم التي قد لا تتوفر بشكل كاف، فيكون التركيز عليها ومحاولة توفيرها فرصةً سانحة للعمل والإنجاز، ومن الموارد التي أودعها الله في الإنسان باعتباره الركيزة الأساسية في كل عمل، ما يُعرف بالمواهب والقدرات والإمكانيات، فكل إنسان يمتلك من الفروقات الفردية ما يميزه عن غيره، وعندما تصل إمكانياته وقدراته لدرجة الإبداع فإنه بلا شك يصبح إنساناً محظوظاً ومطلوباً؛ إذ يستطيع من خلال تلك المواهب والقدرات أن يجني المال بدون الحاجة للشهادة العملية أو الخبرة العملية أو غير ذلك.

وقد ذكرت في مواضع كثيرة أن عبارة “البداية من الصفر” هي خرافة واسطوانة مشروخة يرددها الكثير من الناجحين أو من يتحدثون عنهم بدون التفكر في معناها، وبزعمي أن ذلك من الخطأ الشائع، حيث أن الإنسان كائن عظيم كما ذكرت ذلك أيضاً في مواضع سابقة، فلا يجب أن ننساق مع تلك الخرافات وننسى حقيقة الأشياء التي خلقنا الله عليها وبينها لنا، فنحن عظماء منذ أن خلق الله أبونا آدم عليه السلام بيده، واستخلفنا في الأرض وأوكل إلينا مهمة عمارتها

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

Open chat
كن مراسلاً، أرسل خبرك هنا