الاستثمار الرياضي | صحيفة رصد نيوز الإلكترونية

هيئةُ الرقابة ومكافحة الفساد تباشرُ 13 قضية جنائية

رئيس “الحياة الفطرية”: مشكلة قرود البابون في المنطقتين الغربية والجنوبية قديمة

محليات

بسبب سؤال عن عمرها.. تعويض سيدة بـ5 آلاف دولار في أيرلندا

منوعات

بريطانيا.. مجسمات تشبه رجال الشرطة لمنع السرعة الزائدة

منوعات

ابتكار تقنية جديدة تدمر ملوثات أبدية تسبب أمراضًا خطيرة للإنسان

منوعات

“هيئة النقل” توجه منشآت تأجير السيارات بعدم ممارسة نشاط بيع المركبات الجديدة

محليات

جامعة نجران تعلن نتائج القبول الاحتياطي للعام الجامعي الحالي

أخبار التعليم

الفيفا يعلن عن عدد التذاكر المباعة في كأس العالم بـ قطر

رصد سبورت

الأمم المتحدة تتصدى لخطط روسيا بمحطة زابوريجيا النووية

دوليات

الدفاع المدني يوضح طرق الوقاية من حوادث المسابح

مال وأعمال

الجوازات: إيقاف الخدمات للمواطن لا يمنع من السفر بشرط

محليات

الفالح: المملكة باتت من الدول الأكثر تنافسية عالمياً وطورت إمكانات هائلة لتوسيع علاقاتها الاستثمارية

محليات

توجيه من هيئة النقل لمنشآت تأجير السيارات بشأن نشاط بيع المركبات الجديدة

محليات

الاستثمار الرياضي

الزيارات: 3843
التعليقات: 0
شويش الفهد
https://rasdnews.net/?p=301534
شويش الفهد
صحيفة رصد نيوز

قد لا يبدو المشهد الرياضي جليّاً للجميع، حتى لكبار المستثمرين، وأعني هنا مسألة الاستثمار في المجال الرياضي، ولكن عندما تدرك حقيقةً واحدةً حول هذا الموضوع فستتضح لك الأمور، وسيزول استغرابك تماماً من تهافت الشركات المعلنة على حجز مساحاتها على قمصان اللاعبين ومرافق الأندية والملاعب الرياضية، هذه الحقيقة هي أن الاستثمار في المجال الرياضي من أكثر أنواع الاستثمار تأثيراً ومردوداً، وأن الإعلان الرياضي من أكثر أنواع الإعلانات ديمومةً في عالم التسويق، وتحديداً في مجال كرة القدم.

بل إن ما تدفعه تلك الشركات من مبالغ كبيرة على الإعلانات والرعايات الرياضية قد تسترده في مدة وجيزة، فهذا نادي باريس سان جيرمان الفرنسي الذي ترعاه شركة “أكور” بعقد تبلغ قيمته 43 مليون جنيه إسترليني سنوياً، وقّع مؤخراً مع اللاعب الأرجنتيني “ميسي” في صفقة غير متوقعة لعموم الرياضيين؛ وهو ما يعني أن الشركة الراعية التي ظهرت علامتها التجارية على قميص ميسي أثناء توقيع العقد هي الرابح الأكبر، حيث تم بيع أكثر من 800 ألف قميص في الأسبوع الأول من انضمام اللاعب للفريق، فكم سيباع من القمصان خلال العام الأول على سبيل المثال؟

وكم ستجني الشركة الراعية من وراء انتشار علامتها التجارية على قميص اللاعب، والنادي الذي أصبح يضم أحد الظواهر في كرة القدم الحديثة؟

ولنعد بالذاكرة إلى الوراء قليلاً، إلى ما قبل 50 عاماً أو أقل، فمعظم المتابعين لكرة القدم المحلية ما زالوا يتذكرون أسماء الشركات المعلنة في الملاعب أو على قمصان اللاعبين، بل إننا ما زلنا نشاهد بعض المقاطع للأهداف الشهيرة في تلك الحقبة، حيث تظهر الشركات المعلنة في ذلك الوقت في تلك المقاطع؛ وهو ما يؤكد استمرارية الإعلان الرياضي لسنوات طويلة، مقارنةً بأنواع الإعلانات الأخرى، ويؤكد كذلك على تأثير الاستثمار الرياضي.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

كن مراسلاً، أرسل خبرك هنا