الدولي”سامي النمري” رئيس لجنة حكام “دورة ديما”: سيكون لرياضة “الطائف” شأن آخر متى تظافرت الجهود

أدار مباريات دورة ديما الرمضانية الثانية لكرة القدم بمدينة الطائف نخبة من الحكام المتميزين من حكام الدرجة الأولى بقيادة الحكم الدولي السابق سامي النمري رئيس لجنة الحكام بالبطولة، حيث كان لأداء الحكام المتميز دور كبير في إنجاح البطولة.

الحكم الدولي سامي النمري تحدث إلى صحيفة “رصدنيوز” حول هذه البطولة وحول مستقبل كرة القدم بمدينة الطائف قائلاً: في البداية أحب أن أهنئ الجميع بشهر رمضان المبارك وأسأل الله العظيم أن يتقبل منا ومنكم ومن جميع المسلمين الصيام والقيام وأن يتم علينا الشهر بصحه وعافيه ، وإنه لمن دواعي السرور والبهجه لكل رياضي بمحافظه الطايف بصفه عامه والمشاركين في بطولة دورة ديما الرمضانية الثانية بصفه خاصة أن يتم الالتقاء والتنافس بينهم بصوره أخويه ومحببه لذلك دأبت اللجنه المنظمة لهذه الدوره على عمل يشكرون عليه وذلك بقيامهم بالتنسيق المبكر وإعداد كل ما من شانه تحقيق النجاح المنتظر علي الرغم من المصاعب التي واجهتهم والظروف المريرة وعلى ذلك تم التغلب عليها والصمود أمامها .

أيضاً لا ننسي أن نتقدم بالشكر الجزيل للأستاذ /هاني العرابي على وقفاته التي لا تعد ولا مجال لحصرها،فهو الذي ذلل العقبات وتغلب علي الصعاب وهو بصريح العبارة عراب رياضه الطائف الذي لا يتوانى في أي عمل يخدم رياضه وشباب المحافظه فله مني شخصيا الشكر والامتنان .
وبإذن الله سوف تكون الدورات القادمة في مستوى يحقق التطلعات المنشودة لها من قبل المسؤولين والمحبين ، كما سيكون لرياضة الطايف شأن آخر متى ما تظافرت الجهود من قبل الجميع والرقي بالأفكار البناءة التي تخدم الصالح العام ، وبما أنني أحد أبناء المحافظه ومهتم برياضتها أحمل على عاتقي حلم كبير بأن تكون لها آفاق أوسع وتطلعات ترضي الطموح لدى كثير من الرياضيين. 
وفي الختام أسأل الله التوفيق للفرق المتأهلة للمباراه النهائية ،وشكراً لصحيفتكم المميزة التي أتوقع لها مستقبل أفضل في ظل الإمكانيات الموجودة التي منحتني الفرصه للبوح ببعض التطلعات المستقبلية .

فكرة واحدة بخصوص “الدولي”سامي النمري” رئيس لجنة حكام “دورة ديما”: سيكون لرياضة “الطائف” شأن آخر متى تظافرت الجهود

  1. أشكر القائمين على هذه البطولة وعلى رأسهم الداعم والمحب لرياضة الطائف الأستاذ /هاني العرابي
    ذلك الشخص الوحيد للأمانة بمحافظة الطائف يهتم بها مالياً وهذا الشي يحسب له ويشكر عليه
    نحن بحاجة لأمثال هؤلاء الرجال بمدينة الورد
    شكراً استاذ هاني على ماتقدمة لخدمة رياضة الطائف والتي حتماً سنشاهد التطور في ذلك
    تحياتي لك

    متابع رياضة الطائف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كن مراسلاً، أرسل خبرك هنا