نيابة عن خادم الحرمين.. وزيرالثقافة يرعى اليوم الاحتفال بمرور (50)عامًا على انطلاق التلفزيون والإذاعة - صحيفة رصد نيوز الإلكترونية

الهلال إلى نصف نهائي كأس العالم للأندية بعد الفوز على الوداد

نيابة عن خادم الحرمين.. وزيرالثقافة يرعى اليوم الاحتفال بمرور (50)عامًا على انطلاق التلفزيون والإذاعة

الزيارات: 3079
التعليقات: 0
نيابة عن خادم الحرمين.. وزيرالثقافة يرعى اليوم الاحتفال بمرور (50)عامًا على انطلاق التلفزيون والإذاعة
https://rasdnews.net/?p=754
رصد نيوز . خضراء الزبيدي :

نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله يرعى وزير الثقافة والإعلام رئيس مجلس إدارة هيئة الإذاعة والتلفزيون الدكتور عبدالعزيز بن محيي الدين خوجة اليوم الأحد الحفل الذي تقيمه الهيئة بمناسبة مرور خمسين عاماً على بدء البث التلفزيوني في المملكة وبدء بث إذاعة الرياض وذلك في مركز الملك فهد الثقافي بمدينة الرياض، بحضور عدد من كبار المسؤولين والاعلاميين من داخل المملكة وخارجها. وأكد رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون عبدالرحمن الهزاع في حديث ل”الرياض” بهذه المناسبة أن مرور (50) عاماً على بداية البث التلفزيوني في المملكة وبث إذاعة الرياض تشكل للهيئة نقطة تحول كبيرة ينبغي التوقف عندها طويلاً لاستذكار الماضي المجيد وما تحقق خلاله، إلى جانب شكر كل من أسهم وشارك في العطاء في الإذاعة والتلفزيون، مشددا على ان هذه المناسبة تتوجب التفكير في مستقبل أكبر إشراقاً وأكثر عطاء إذ إن الظروف تغيرت وبلادنا ازدادت تطوراً، كما أن جمهور الإذاعة والتلفزيون ازداد ثقافة ووعياً، مؤكدا ان كل هذه المعطيات تجعلهم أمام تحدٍ كبير في تقديم رسالة إعلامية مميزة ومنضبطة تحقق الآمال والتطلعات.

“تكريم الرواد”

وحول تكريم الرواد في التلفزيون والإذاعة الذين تركوا أثراً بارزاً في مسيرة التلفزيون والإذاعة، قال الهزاع إن رواد العمل الإذاعي والتلفزيوني كثيرون، وقد أسهموا بعطاءات تستحق التكريم ونحن نقول لهم في هذه المناسبة شكراً لكم جميعاً على ما قدمتموه وكل واحد منكم يستحق التكريم منفرداً ولكن كثرة أعداد الرواد وهم بالمئات تحول دون أن نقيم مراسم تكريم خاصة بكل فرد إذ إن الرواد في تخصصات متعددة فهناك المسؤول والمذيع والفني والمحرر والمخرج والمصور إلى غير ذلك.

“برامج جديدة”

وعن الجديد الذي سينطلق بعد الاحتفال بهذه المناسبة من ناحية تطور الشكل والمحتوى وبرامج الاذاعة والتلفزيون ،أفاد أنه خلال المرحلة القادمة سيتم تقديم برامج جديدة وبعضها بدأ بالفعل، كما سيتم تكثيف التعامل مع وسائل التواصل الاجتماعي والبث عبر اليوتيوب وخلال صفحات جديدة لكل قطاعات الهيئة ومن الناحية الفنية ستظهر قريباً شعارات جديدة للقنوات التلفزيونية والإذاعية وفواصل وموسيقى للأخبار وغيرها.

“الصورة المشرقة للوطن”

وفي سؤال عن ثقل المملكة سياسياً واقتصادياً والمكانة التي تحتلها في كافة المجالات الأمر الذي يتطلب مواكبة إعلامية فاعلة تعكس رسالة المملكة ومكانتها عبر وجود إعلام فاعل سواء على مستوى الإذاعة أو التلفزيون الرسمي بالإضافة إلى وسائل الإعلام الخاص، ومواكبة الهيئة لتلك المعطيات.. قال الهزاع:”مملكتنا ولله الحمد لها ثقل سياسي واقتصادي واجتماعي كبير جعلها تتصدر القائمة في كثير من المجالات، ونحن بدورنا في هيئة الإذاعة والتلفزيون علينا دور كبير نقوم به في التعريف بالمملكة في كافة المحافل وعلى كافة المستويات، نريد المواطن أن يعرف ماذا يجري في بلاده وماذا يقدم له من خدمات في كل المجالات، ونريد لمن هم بالخارج ان تصل إليهم الصورة المشرقة للمملكة والتي تباهي بها الآخرين، صورة تنطلق بالمواقع وترد على كل جاحد ومكابر بما تحمله من مضامين صادقة.

“المنافسة والثوابت”

وفي سؤال عن المنافسة والتطور الكبير في سوق الإعلام بشكل عام والتطور المستمر في شكل ومضمون وأداء العمل التلفزيوني والإذاعي على مستوى العالم في الوقت الراهن ومدى تلبيه استراتيجية الهيئة للمرحلة المقبلة ذلك.. لفت الهزاع إلى أن هنالك منافسة كبيرة اليوم في سوق الاعلام بين كافه الوسائل مشيرا الى ان هذه المنافسة من المفترض أن تؤدي إلى منتجات إذاعية وتلفزيونية متميزة، موضحا في هذا السياق أن لكل وسيلة مساحة تتحرك فيها تكبر وتصغر وفق أهدافها وتوجهاتها. وأضاف أن قنواتنا وإذاعاتنا في هيئة الاذاعة والتلفزيون لديها ثوابت لايمكن لها ان تتجاوزها على حساب تحقيق رغبات وتوجهات معينة وهم بهذا الالتزام لايبالون كثيرا بالمنافسة ولكنهم في الوقت نفسه يبحثون عن مخارج ونوافذ يستطيعون من خلالها تحقيق الجذب مع الثبات على القيم والمبادىء.

“هيكلة الهيئة”

وعن هيكلة الهيئة، قال:”إننا اولينا اهتماما كبيرا بالهيكلة حيث تم التعاقد مع احدى الشركات المتخصصة لوضع هيكلة شاملة لجميع قطاعات الهيئة وقد راعت العلاقات بين كل الادارات العليا وارتباطاتها بالجهات الاقل، كما راعت منح المرونة والصلاحيات”، وتوقع الهزاع ان يتم قريبا الانتهاء من هذه الدراسة واقرارها ثم تدخل حيز التنفيذ لتمكن الموظفين من خلالها من التحرك بمرونة فائقة والتعامل مع المعطيات الحديثة في الادارة والاعلام.

“التدريب”

وحول وجود برامج في الهيئة لتدريب الكوادر السعودية واستقطاب الكوادر المميزة وفكرة إنشاء معهد تدريب داخل المملكة، شدد الهزاع على ان التدريب يشكل عصب العمل في المؤسسات الاعلامية وانهم في الهيئة يسعون في الوقت الحاضر الى وضع اسس منهجية منظمة لتدريب كوادر الهيئة في مختلف التخصصات، مشيرا الى انه يتم الآن العمل لإكمال تجهيز “مركز للتدريب” بالقرب من مقر الهيئة كما يتم التنسيق مع احد مراكز التدريب العالمية للدخول في شراكة شاملة يتم من خلالها تنظيم برامج تدريب إذاعية وتلفزيونية وهندسية في كافة التخصصات مع الاستعانة بالخبرات العالمية المؤهلة في مجال التدريب.

“العلاقة بين الهيئتين”

وعن مايراه البعض غموضًا أو تداخلًا في الصلاحيات بين هيئة الإذاعة والتلفزيون وهيئة الإعلام المرئي والمسموع، ومدى طبيعة العلاقة بين الهيئتين، بين الهزاع بانه لاتوجد أي تداخلات بين هيئة الاذاعة والتلفزيون وهيئة الاعلام المرئي والمسموع إذ إن كلاهما وإن كانتا تهتمان بالنواحي الاعلامية الا ان الاولى مسؤولة عن قطاع الاذاعة والتلفزيون الحكومي اما الثانية فتهتم بالاعلام في القطاع الخاص من حيث الترخيص والتنظيم والمتابعة، مؤكدا على وجود تنسيق دائم بين الهيئتين في كل مايخدم قطاع الاعلام بشكل عام.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

كن مراسلاً، أرسل خبرك هنا