"داعش" يُغير اسمه ويعلن دولة "الخلافة الإسلامية" تحسبًا لتوسعه - صحيفة رصد نيوز الإلكترونية

الصحة العالمية تشيد بإجراءات المملكة لمنع الدهون المتحوّلة في الأغذية

التجارة تستدعي 560 شاحنة.. بسبب «السرعة»

محليات

برعاية عبدالعزيزالدوسري نجوم قدامى الشرقية يواجهون نجوم الجالية المصرية بالدمام

رصد سبورت

خادم الحرمين يستقبل الأمراء والمفتي والعلماء والمواطنين

اهم الأخبار

مؤسسة النقد: تصدر قواعد الترخيص والرقابة لشركات التأمين الأجنبية بالمملكة

محليات

“مسام” ينتزع 24.075 لغما حوثيا منها 1.123 خلال أول أسبوع من ديسمبر

محليات

الصحة العالمية تشيد بإجراءات المملكة لمنع الدهون المتحوّلة في الأغذية

اهم الأخبار

“الصحة” تدعو 1941 مرشحا لوظائف “الخدمة المدنية” للمطابقة

اهم الأخبار

«الاتصالات السعودية» تعلن إغلاق كافة فروعها الأربعاء.. لهذا السبب

محليات

«أرامكو» تعلن بدء التقديم لابتعاث خريجي وخريجات الثانوية

محليات

العدل: 2414 حكماً يصدر يومياً عن محاكم الدرجة الأولى

محليات

تنفيذ حُكم القتل تعزيراً في مهرب هيروين مخدّر بمحافظة جدة

محليات

مجلس الشورى يستنكر موقف مجلس الشيوخ الأمريكي واتهاماته الباطلة الموجهة للمملكة

عاجل

“داعش” يُغير اسمه ويعلن دولة “الخلافة الإسلامية” تحسبًا لتوسعه

الزيارات: 2901
التعليقات: 0
“داعش” يُغير اسمه ويعلن دولة “الخلافة الإسلامية” تحسبًا لتوسعه
https://rasdnews.net/?p=6777

أعلن التنظيم الإرهابي أو ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية في العراق، والشام المعروف بـ “داعش”، قيام ما سماها ” الخلافة الإسلامية”، وبايع زعيمه عبد الله إبراهيم الملقب بأبو بكر البغدادي رجل أيمن الظواهري سابقا “خليفة للمسلمين”.

ونشرت “الدولة الإسلامية في العراق والشام” عبر أحد حساباتها على موقع تويتر فيديو تُعلن فيه كسر الحدود، وبدء المرحلة النهائية لإقامة الدولة الإسلامية التي ستشمل منطقة الساحل، والمغرب العربي التي تضم الجزائر، ليبيا، تونس، موريتانيا، الصحراء الغربية والغرب، وهو ما تفسره سلسلة الاجتماعات التي عقدها أنصار الشريعة في كل من تونس، وليبيا مع قادة “داعش” في مدينة درنة الليبية تحسبًا لإعلان تنظيم إرهابي ينشط تحت الدولة الإسلامية في العراق والشام الأم، ويحمل تسمية مغاربية ستكون الدولة الإسلامية في المغرب الإسلامي.
وتحول البغدادي إلى ظاهرة مع إعلان قيام التنظيم في العراق بعد انشقاقه عن تنظيم “القاعدة” وزعيمه أيمن الظواهري، حيث وصفته جريدة “لوموند” الفرنسية بـ “الأسطورة” التي تتردد أصداؤها في “الدوائر الجهادية” من إندونيسيا إلى الساحل، مرورًا  بالضواحي الأوروبية.
وينسب البغدادي نفسه إلى الخليفة أبي بكر، وإلى العاصمة العراقية بغداد التي يرغب في إقامة مثلث بين الأنبار، وصلاح الدين وديالى؛ لتطويقها وضمها إلى “دولته الإسلامية في العراق والشام”، ومعه عشرات الآلاف من “الإرهابيين” العراقيين.
وترجع أصول البغدادي إلى منطقة ديالى شرق العراق،  هو أحد أفراد عائلة تنتمي إلى عشيرة السامرائي وتابع تحصيله العلميّ في “الجامعة الإسلامية” في بغداد، لم يحمل السلاح قبل الاجتياح الأميركي للعراق العام 2003، وانضم إلى “القاعدة” تحت إمرة أسامة بن لادن، في الفترة التي ساد فيها التدخل الأمريكي في العراق بعد إزاحة الرئيس العراقي السابق صدام حسين، كما عُـرف عنه في سجله العسكري، أنه مقاتل شرس لا يرحم، حيث تتلمذ على يدي الإرهابي الأردني أبو مصعب الزرقاوي، علمًا أن تنظيم “الدولة الإسلامية في العراق”، رأى النور مِن رحم منظمة “القاعدة في بلاد ما بين النهرين” التي كان يرأسها “الزرقاوي” قبل مقتله، ثم كان لانسحاب القوات الأمريكية من العراق في 2011، وللأداء السياسي لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الأثر الواضح في تمتين قبضة البغدادي في نواح عدة من العراق، ومع اندلاع الحراك المعارض في سورية في 2011، برزت تدريجيا طفرة في الجماعات الإرهابية المتطرفة.
واستمر نشاط “داعش” الميداني منذ 2011 وحتى اليوم، بوتيرة وتدبير أتاح له السيطرة على أراضٍ قريبة من العاصمة العراقية بغداد إلى مناطق في دمشق، والحدود الأردنية إلى الحدود التركية.
وأصبح البغدادي اليوم ممسكًا بزمام أمور الفلوجة، وجزء من الرمادي في العراق، كما ينشط في اللاذقية، وحلب، وإدلب، وحماة علمًا أن تنظيمه مني بخسائر كبيرة في سوريا حيث وجه له الجيش العربي السوري ضربات موجعة، غير أنه لا يزال يستقطب إرهابيين من حول العالم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>