خادم الحرمين الشريفين: أبشركم أنكم بخير .. وسمعتكم بخير أمام القاصي والداني - صحيفة رصد نيوز الإلكترونية

الملك وولي العهد يوجهان بتسيير جسر إغاثي لسوريا وتركيا وتنظيم حملة شعبية لضحايا الزلزال

الطائي يتبرع بكامل دخل مباراته مع الاتفاق لصالح ضحايا الزلزال عبر منصة ساهم

رصد سبورت

المرور: حجب المقطورة لأرقام المركبة يتطلب وضع لوحة عليها

محليات

ارتفاع حصيلة ضحايا الزلزال في تركيا وسوريا إلى 8400 قتيل

دوليات

“الأمن العام”: استغلال كِبار السن والأطفال في التسوّل من جرائم الاتجار بالبشر

محليات

الأرصاد: تساقط الثلوج الخفيفة وتكوُّن الصقيع على مرتفعات منطقة تبوك “جبل اللوز- علقان- الظهر”

محليات

الملك وولي العهد يوجهان بتسيير جسر إغاثي لسوريا وتركيا وتنظيم حملة شعبية لضحايا الزلزال

عاجل

الحياة الفطرية: اقتناء قرود البايرن مخالفة وتسليمها لا عليه تبعات

محليات

تنبيه مهم من السفارة في تركيا للمواطنين المتواجدين بالأماكن المنكوبة

دوليات

القبض على امرأة شاركت مقيمين في السطو على شقة بالرياض

محليات

سفارة المملكة بواشنطن ترصد محاولات احتيال بوسائل إلكترونية شبيهة بالرسمية

دوليات

“التعاون الإسلامي” توجه نداءً عاجلاً لمساعدة ضحايا الزلزال الذي ضـرَب تركيا وسوريا

دوليات

“الموارد البشرية”: يمكن لمستفيدي الضمان المطوَّر رفع شكوى للنظر في نقص مبلغ المعاش

محليات

خادم الحرمين الشريفين: أبشركم أنكم بخير .. وسمعتكم بخير أمام القاصي والداني

الزيارات: 3475
التعليقات: 0
خادم الحرمين الشريفين: أبشركم أنكم بخير .. وسمعتكم بخير أمام القاصي والداني
https://rasdnews.net/?p=6675
رصد نيوز. جده:

أكد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله، أن السعودي له قيمة ولله الحمد، ماعدا المغرر بهم وذهبوا إلى بلاد الدمار، وقال «أبشركم أنكم بخير وسمعتكم بخير أمام القاصي والداني، أمام الأجنبي وغير الأجنبي ولله الحمد».
جاء ذلك خلال استقباله -حفظه الله، في قصره بجدة مساء أمس، أصحاب السمو الملكي الأمراء وأصحاب الفضيلة العلماء والمشايخ ودولة رئيس وزراء لبنان الأسبق سعد الحريري وأصحاب المعالي الوزراء وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين وجمعاً من المواطنين الذين قدموا للسلام عليه ـ أيده الله ـ وتهنئته بشهر رمضان المبارك.
وألقى خادم الحرمين الشريفين الكلمة التالية: بسم الله الرحمن الرحيم .. إخواني .. في هذه الليلة المباركة إن شاء الله أهنئكم بدخول الشهر المبارك وأتمنى لكم التوفيق والنجاح في هذا الشهر. وأرجو من الله عز وجل أن لا يكدر علينا أي إنسان إن شاء الله، فأول شيء أنكم متمسكون بربكم عز وجل، ثاني شيء ولله الحمد ما لأحد عليكم فضل أبداً أبداً، بالعكس بالعكس، ما أنا معددهم ولا أنا قايلهم، وهذا عيب على الإنسان .
إخواني ربكم أعلم بكم وأعلم بالسرائر، ولله الحمد نعتقد وإن شاء الله صحيح أنه راضٍ عنا إن شاء الله لأن كل شيء نتحرك فيه ييسره من صغير ومن كبير ولله الحمد، وسمعتكم ولله الحمد في العالم كله لها قيمتها، السعودي له قيمة ولله الحمد، ماعدا هؤلاء الناس من أولادنا مع الأسف، أولادنا ونشفق عليهم ولكن الشيطان طغى على الذين غرهم، وأرشدهم ووداهم إلى بلاد الدمار، ووالديهم ما همهم إلا النحيب والدعاء. ولكن نقول حسبنا الله، حسبنا الله على من دلهم على هذا الدرب السيئ، وأنتم ولله الحمد بخير. لو أن عليكم قاصر كان الإنسان يقول، والآن أعتقد أن فيه من هؤلاء الشباب الذين راحوا، الصبر الذي يصبرونه آباؤهم وأمهاتهم المساكين، كل واحدة تكلم وتنتحب على ابنها إما يكون مخطوفاً أو غائباً.
والحمد لله رب العالمين، الحمد لله رب العالمين، هذه إرادة الله، ولكن إن شاء الله أبشركم أنكم بخير وسمعتكم بخير أمام القاصي والداني. أمام الأجنبي وغير الأجنبي ولله الحمد، ولكم الفضل بعد الله على كثير من الذين يستحقون العطف والرحمة.
إخواني أدعو لكم بالتوفيق وأطلب من الرب عز وجل أن يوفقنا جميعاً لخدمة ديننا ووطننا. وكل مسلم إن شاء الله مرده إلى الخير.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
وبعد الكلمة خاطب خادم الحرمين الشريفين أصحاب الفضيلة المشايخ قائلاً : في جدة ميزة وأريد أن أسألكم عنها . ما هي؟ .
وأردف ـ حفظه لله ـ يقول « ولله الحمد جدة موقعها على يمينها بيت الله الحرام، وعلى يسارها قبر الرسول الكريم، وهذا عندي ما يميزها على ما فيها في بعض الأحيان من الرطوبة، ولكن إن شاء الله رطوبتها ما هي إلا خير. وشكراً لكم يا إخواني وأتمنى لكم أياماً سعيدة شكراً وبارك الله فيكم «.
وكان الاستقبال قد بدأ بتلاوة آيات من القرآن الكريم .
ثم ألقى معالي رئيس المحكمة الإدارية العليا بديوان المظالم الشيخ إبراهيم بن سليمان الرشيد كلمة هنأ في مستهلها خادم الحرمين الشريفين ـ حفظه الله ـ ببلوغ شهر رمضان المبارك، وقال « إنها نعمة عظيمة تستحق الحمد والشكر لله تعالى .
وأضاف « إن مملكتنا الغالية تعيش في نعم لا تعد ولا تحصى، في مقدمتها نعمة الإسلام، ثم نعمة الأمن والأمان التي فقدتها كثير من الدول، وما نعيشه من رغد وما تشهده بلادنا المباركة في عهدكم الميمون ـ يا خادم الحرمين الشريفين ـ من مشاريع جبارة في مختلف المجالات، في مقدمتها التوسعة المباركة في الحرمين الشريفين، وغيرها من مشاريع في مجال الصحة والتعليم والمواصلات ورعاية الشباب، ومن إنشاء مراكز للحوار الوطني في مناطق المملكة، وما واكب ذلك من تطور ورقي في مختلف القطاعات تسابق الزمن بجد وصبر وحكمة وإتقان، كل ذلك نتيجة عمل دؤوب وسعي حثيث وتخطيط محكم 
بعد ذلك ألقى الشاعر يوسف بن عبدالرزاق العصيمي قصيدة بهذه المناسبة .
حضر الاستقبال صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن محمد بن عبدالعزيز وصاحب السمو الأمير فيصل بن تركي بن عبدالله وصاحب السمو الملكي الأمير بندر بن خالد بن عبدالعزيز وصاحب السمو الأمير عبدالله بن تركي بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع وصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز وزير التربية والتعليم وصاحب السمو الملكي الأمير مشهور بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الأمير فيصل بن محمد بن سعود الكبير وصاحب السمو الأمير بندر بن فهد بن خالد وصاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن عبدالرحمن وصاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود ولي ولي العهد المستشار والمبعوث الخاص لخادم الحرمين الشريفين .

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

كن مراسلاً، أرسل خبرك هنا