“أم عبدالله” تنافس وبجدارة أشهر محلات صنع الحلويات

أثبت المرأة السعودية في السنوات الأخيرة مقدرتَها على إنشاء مشاريعٍ خاصة بها، ومنافسة المحال التجارية الشهيرة بجدارة و بإمكانيات متواضعة،  على الرغم من وجود معوقات تمنعهن من أداء مهـامهن، فضلًا عن عدم توفير الأدوات الكافية، والأماكن المناسبة إلا إنهنّ استطعْنَ التغلب عليها، وكسب ثقة الزبائن، وإكمال مشوارهن المهني. 
 
“أم عبدالله” منتجة للحلويات، وصاحبة علامة ” melting chocolate”، قد بدأت مشوارَها في عام 2012، وكانت  البداية بقيامها بصنع بعض الحلويات التي تتقنها، ومن ثم تصويرها، وإنزال الصور على مواقع التواصل الاجتماعي، وقد لاقى ذلك استحسان كثير من متابعيها.

وقد أبدعت أم عبدالله في تقديم منتجاتها بشكل جميل، و جذاب، و بأسلوب خاص مما لفت نظر المتابعين، والراغبين في الشراء .

 كما أشارت أم عبدالله إلى أنها اختارت هذا المجال كهواية؛ لأنها تستطيع أن تنثر  إبداعها فيه أكثر من أي مجال آخر؛ و ذلك لقدرتها على تكوين العلاقات مع الآخرين، و معرفة رغباتهم، وكذلك تحسين، و تجويد منتجاتها، سواء من ناحية الشكل أو المذاق، فهي تضع لمساتها الفنية حرصًا منها على تطوير إنتاجها، كما تحرص أيضًا على زيارة المعارض العالمية، والبحث عن المنتجات المميزة من خلال السفر للدول الأوربية مستهدفةً تلبية طلبات الزبائن.إضافةً إلى متابعة كل ما هو جديد، و ما هو معروض في محلات الشوكولاتة، والمواقع الإلكترونية؛ ليتكون لديها مجموعة من الأفكار التي تقوم بترجمتها عمليًا إلى منتجات ذات قيمة ذوقية، وبصرية عالية، ثم تقوم  بأخذ رأي المقرّبين منها من الأهل، والأصدقاء، ومن ثم عرضها.

 وعن دعمها قالت: دعم زوجي لي من أهم المحفِّزات، وأيضًا الدعم المعنوي من الأقارب، والمتابعين من خلال آرائهم، ومرئياتهم في صفحات التواصل الإجتماعي مثل: تويتر والانستقرام مما  يجعلني أبتكر طرقًا أخرى لمنتجاتي.

unnamed (8)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كن مراسلاً، أرسل خبرك هنا