الإعدام لأب وأم قتلا ابنتهما - صحيفة رصد نيوز الإلكترونية

الهلال إلى نصف نهائي كأس العالم للأندية بعد الفوز على الوداد

الإعدام لأب وأم قتلا ابنتهما

الزيارات: 2987
التعليقات: 0
الإعدام لأب وأم قتلا ابنتهما
https://rasdnews.net/?p=5442
رصد نيوز . مصر :

قضت محكمة جنايات الجيزة في مصر بالإعدام شنقًا لزوجين قاما بقتل ابنتهما بعد إقامتها علاقة غير شرعية، وتعود أحداث الواقعة بقيام كل من الزوج “45 عاما” والزوجة “40 عاما” بقتل ابنتهما التي تبلغ من العمر 16 عامًا بعد علمهما بوقوعها ضحية لشاب أقام معها علاقة جنسية، فقاما بأخذ المجني عليها إلى مكان نائي، وقاما بذبحها، وتركا الجثة، وعادا إلى منزلهما.
وتلقت قوات الأمن بلاغا يفيد وجود جثة المجني عليها، وتبين أن سبب الوفاة جرح قطعي بالرقبة، وعدة طعنات في البطن والصدر جعلتها تفارق الحياة على الفور، وبتكثيف التحريات تم تحديد هوية الضحية، وبمواجهة الزوجين وشهادة الشهود ،وتقرير الطب الشرعي تبين تورط الأب، والأم في قتلها بعد وقوعها ضحية لشاب أقام معها علاقة جنسية دون زواج.
وجاء باعترافات الزوجين أمام النيابة العامة أنهما قاما بذلك؛ خوفا من الفضائح بعد أن غرَّر ذلك الشاب بابنتهما، وجعلها تقوم بذلك الإثم معه.
وقال الأب ” (كان مطلوب مني إيه وهي جاية تقولي بابا أنا واد ضحك عليا، كان لازم أقتلها عشان أخلص من الفضيحة، قولنا ليها هنروح للدكتور وبعدها نزلنا من العربية ومشينا وكانت السكينة في شنطة أمها هي مسكتها وأنا دبحتها، حسيت بالراحة بعدها، ورغم بكائها ونظراتها البريئة لم أتراجع لأنه مكنش ينفع الرجوع وبعدها مشينا وسيبنا جثتها، لكن الله أراد أن تنكشف الفضيحة).
فيما قالت الأم “شيماء” (كل أم فينا بتستنى بفارغ الصبر يوم فرح بنتها علشان تثبت أنها عرفت تربي وجابت أم صالحة هتخلف ذرية طيبة، لكن بنتي ضيعت كل أحلامي وضيعتني ودمرت مستقبلنا كلنا بعد ما نسيت كل اللي علمناه ليها عن الأدب والأخلاق وفضحتنا، وعايزنا نسامحها بعد ما ارتكبت المصيبة دي، وأقامت علاقة من غير زواج، يا رتني كنت خلصت منها وهي لسه طفلة كنا ارتحنا من همها).
ووجهت النيابة للمتهميْن جريمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، وأحالتهما إلى محكمة الجنايات التي أصدرت حكمها بالإعدام على الزوجيْن.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

كن مراسلاً، أرسل خبرك هنا