مواجهة الضغوطات النفسية | صحيفة رصد نيوز الإلكترونية

وزارة الداخلية: ‏رفع الإجراءات الاحترازية المتعلقة بمكافحة كورونا

الحج والعمرة: رحلات بديلة ومقاعد إضافية وتأشيرات فورية لحجاج بريطانيا وأمريكا وأوروبا

محليات

بخطوة واحدة.. يمكنك استعادة الرسائل المحذوفة من “واتساب”

تكنولوجيا

المحكمة العليا: غداً الخميس غرة شهر ذي الحجة

اهم الأخبار

الهيئة العامة للأوقاف تعلن عن وظائف شاغرة

وظائف

الكشف عن نتائج أضخم دراسة لبيئة البحر الأحمر والحياة البحرية

محليات

“الموارد البشرية” تتيح انتقال العمالة المنزلية لصاحب عمل آخر بهذه الشروط

محليات

فيفا يعلن بيع 1.8 مليون تذكرة لكأس العالم

رصد سبورت

ضبط 7 مخالفين لنظام البيئة لإشعالهم النار في غير الأماكن المخصصة لها بعسير

غير مصنف

شاهد النهاية البوليسية لفيديو “شكة دبوس”

فيديو رصد

وزير الصحة يدشن خدمة “الهولو دكتور” لتقديم الخدمات الطبية لضيوف الرحمن من الرياض

محليات

إحباط تهريب 3.5 مليون قرص إمفيتامين مخدر مخبأة داخل شحنة أحجار ومستلزمات حدائق

محليات

“الغذاء والدواء” ترفع الحظر عن استيراد لحوم الدواجن من فرنسا

محليات

مواجهة الضغوطات النفسية

الزيارات: 4714
تعليق 23
مواجهة الضغوطات النفسية
  تركي بن سعد الحربي
https://rasdnews.net/?p=310174
صحيفة رصد نيوز

مع التطور التكنولوجي الهائل وتسارع وتيرة الحياة وضغوطات العمل يصبح الإنسان دائما فريسة سهلة للتوتر والضغط , فتجده يعاني من الأرق والقلق والألآم العضوية التي تؤرّقهُ وتسلبُ صحته النفسية والجسدية  ، بل أصبحت عادة يومية يعاني منها كثير من البشر على مستوى العالم ، نظرا لتضاعف حجم المشاغل اليومية وعدم القدرة على الحصول علي القسط الكافي من الراحة والرفاهية , فلا يمر عليه يوم إلا وقد أعترضه مشكلة سواء في بيته أو عمله أو في الحياة اليومية التي يعيشها ، ولكن يختلف الناس في قدر تحمّلهم للضغوط وإعادة التكيف والتوازن بحسب قدرة الإنسان وخبراتهِ وبحسب شخصيتهِ .

فيظلُ الإنسان يعاني ما دام الضغط موجود أو حتى يزولَ المؤثٌر أو حتى يتكيف الإنسان على الواقع الجديد وهذا ما يسمى بإعادة التكيف.

فإذا لم يستطع الفرد مواجهة الضغوطات فقد يصاب بالاكتئاب والقلق أو اضطراب السلوك، واضطراب الأداء في العمل فيصاحب ذلك شعور بالخوف والأرق وعدم القدرة على الإستقرار في مكان واحد . فيسبب بذلك الضغط النفسي العديد من المضاعفات التي يمكن ان تتراوح بين المتوسطة والخطيرة ، خاصة في حال عدم علاج الضغط النفسي بالوسائل الصحيحة واستمراره لوقت طويل.

  وخلال الاستجابة للضغط النفسي يمر الشخص بالعديد من الأعراض التي يجب التعرف عليها ومنها :  الغثيان وإضطرابات في المعدة والدوخة وطنين الأذن والقولون العصبي وزيادة معدل ضربات القلب وتجنب الاخرين واضطرابات في النوم , وارتفاع في ضغط الدم وغيره , وذلك نتيجة ردة فعل الجسم على المواقف الضارة النفسية . ومن أسباب جلب الضغوط النفسية للإنسان عندما  تكون طموحاتك على قدر قدراتك فكل إنسان له قدرة محدودة فإذا كانت طموحاتك أكبر من قدراتك فهذ يسبب عامل ضاغط ومقلق لدى الفرد ، ومن العوامل الضاغطة العامل المادي فتكون مصروفاتك توازي دخلك الشهري ولا تكلف نفسك فوق طاقتها , ومن العوامل الضاغطة كذلك بعض الأشخاص السلبيين الذين يجب الابتعاد عنهم وتجنب أفكارهم السلبية المتشائمة والنظرة السوداوية في الحياة من جانب واحد فقط , ومن العوامل الضاغطة كذلك أن لا تكن مطية الكل يمتطيها وتحمًل نفسك ما تقدر عليه وتعلَم قول (لا) إذا استوجب ذلك وقل أنا سوف أساعدك بما أستطيع وأقول (لا) إن لم أستطع مساعدتك.

ويمكن للإنسان مواجهة هذه الضغوطات فيكون له جهاز امتصاص الصدمات يتخلًق داخلهُ وتزداد فاعليتهُ ، فالإيمان بالله والاستعانة به والاعتماد عليه يقوي ويزيد من كفاءة جهاز امتصاص الصدمات ، ومن تلك الأساليب لمواجهة الضغوطات مشاركة من تثق به لحل مشكلاتك كالزوج أو الصديق المقرٌب أو حتى الأخصائي النفسي وهذا ما يسمى بالتداعي الحر فهناك أناس لديهم القدرة على حل المشكلات وتجاوز الضغوطات لدى الأشخاص , فالفرد ينبغي له تعلم بعض التقنيات الحديثة التي يزيل كثيراً من الضغوطات النفسية مثل تقنية الاسترخاء ، والتوكل على الله , وتجنب المنبهات والكافيين واستبدلها بالمشروبات والمأكولات المفيدة التي تساعد على الاسترخاء وعدم حدوث الاضطرابات للجسم . فقد أثبتت الأبحاث أن نقص هرمون السيروتونين في دم الإنسان يؤدي إلى اضطرابات في المزاج وأحياناً إلى الاكتئاب واضطراب في التفكير, وهناك بعض الأطعمة التي تساعد في إفراز هذا الهرمون مثل البروتينات والأسماك فهي مصدر جيد لإنتاج السيروتونين ، والتمارين الرياضية كرياضة المشي بمعدل نصف ساعة يومياً  تساعد على تكوين السيروتونين وهو ما يسمى بهرمون السعادة , كذلك الجلوس مع النفس لمدة ربع ساعة يتم  فيها مراجعة ما حدث في اليوم ويكون الشخص منفرداً مع نفسه ولا يفضًل التفكير في السرير أثناء الخلود الى النوم ,

وأخيرا لا ننسى قول الرسول صلى الله عليه وسلم معلٌم البشرية في التصديٌات للضغوطات النفسية عندما قال  ” عجب لأمر المؤمن إن أمره كله خير، وليس ذاك لأحد إلا للمؤمن ، إن أصابته سراء شكر فكان خيراً له ، وإن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له “. رواه مسلم , كما أرشدنا إلى التقليل من الأكل حيث يأكل ما يسد رمقه ويقويه على أعماله اللازمة , وإن شر وعاء ملئ هو البطن لما ينتج عن الشبع من الأمراض الفاتكة التي لا تحصى عاجلاَ أو آجلاَ باطنا أو ظاهرا فالتساوي في الحياة وموازنتها هو سبب السعادة في كل الأمور .

تركي بن سعد الحربي

  مستشار أكاديمي

Academic Counsellor  

التعليقات (٢٣) اضف تعليق

  1. ٢٣
    ام مهند الحربي

    للنّجاح أناس يقدّرون معناه، وللإبداع أناس يحصدونه، لذا نقدّر جهودك المضنية، فأنتَ أهل للشّكر والتّقدير والتميز في مقالك فوجب علينا تقديرك، فلك منّا كلّ الثّناء والتّقدير.
    موضوع جميل من كاتب متميز

  2. ٢٢
    زائر

    جزاك الله خير

  3. ٢١
    زائر

    جزاك الله خير رائع

  4. ٢٠
    زائر

    مقال رائع ومفيد جزاك الله خير

  5. ١٩
    زائر

    جزاك الله خير،

  6. ١٨
    زائر

    مقال جميل مترابط

    • ١٧
      زائر

      مقال جميل ومترابط ويجب على المؤمن ان يجعل له ورد من كتاب الله القرأن الكريم وان يسبح الله ويعظمه عزوجل ( الابذكر الله تطمئن القلوب ) وعدم اشغال فكره فيما لاينفعه في دينه ودنياه
      وان يكون تركيزه على عبادة ربه وعمله الذي فيه مصدر رزقه وان يدعو الله عزوجل ويرفع جميع حاجاته اليه وسوف يرزقه الله من حيث لايحتسب
      الله عزوجل خلق الانسان وتكفل بحفظه ورزقه
      حتى يلاقي ربه ولكن يجب على الانسان ان يسلك السبل الذي تودي به الى الخير .. ونشكر الاستاذ/ تركي الحربي على هذا المقال والاستنباطات العلمية والفكرية الذي تضمنها المقال وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
      مبارك الحربي

  7. ١٦
    اخصائي نفسي

    شكرا للكاتب على طرحه تناول الموضوع من عدة دوائر ونحن نحتاج ان نطبق حديث رسولنا ان لنفسك عليك حقا فالضغوط كثيرة بوجود كثرة الاعمال

    • ١٥
      فهد البلادي

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      مبدع ورائع ومتميز كعادتك
      عند طرحك لموضوع وتناوله من عدة جهات
      فالضغوطات النفسية تمر بنا جميعاً ونختلف في طريقة تعاملنا معها
      فمنا من ينجح في أسلوب تحييد هذه الضغوط عن باقي أمور حياته
      ومنا للأسف من تسيطر عليه وتدمره للأسف

      مقال رائع من مستشار متميز 🌹

  8. ١٤
    زائر

    اشكر الكاتب الاستاذ تركي الحربي على هذا الطرح الرائع والذي لامس الكثير من الناس ممن يعانون من ضغوط نفسية ووضع حلول سلوكية وشرعية لتلافي ذلك.

  9. ١٣
    زائر

    حتى وان كانت الضغوطات بعد ثلاث جرعات
    جرعة من الخروج من نصف نهائي آسيا
    وجرعة من الخروج من كأس الملك
    وجرعة من الخروج من كأس الدوري برباعية الخميس..
    يجب تقبل هذه الضغوطات.
    الأستاذ تركي الحربي مثال للمشجع للنصراوي الواعي🧐

  10. ١٢
    زائر

    صدقت واحسنت القول اخوي تركي

    فعلًا عدم معرفة التعامل مع الضغوطات النفسية بطريقة جيدة قد تضر الشخص اضرارًا نفسية كثيرة وربمى تصل للحسية لمن هم من حوله وشكرًا جزيلًا لك على هذا المقال الرائع كل التوفيق لك

  11. ١١
    سحابة

    الاسترخاء التام يحميك من كثير من الضغوط والجلوس بعيدا عن الناس من اسباب الاسترخاء شكرا للكاتب المبدع

  12. ١٠
    معلم حكومي

    من الاهم الامور في تجنب الضغوط هو الاسترخاء وعدم التفكير باي شئ مضى الا اذا تبحث عن حلا له شكرا لكاتبنا المبدع الاستاذ تركي

  13. ٩
    طالبة بجامعة نورة

    الكاتب شاركته في مقال سابق فهو قمة في الاخلاق والتفاني في العمل ويحرص على اظهار المادة بشكل مبسط للقراء اختيار جيدا لحاجة المجتمع لمثل هذه المواضيع

  14. ٨
    ابو ياسر

    جزاك الله خير على الطرح وعودا حميدا لاستاذنا تركي

  15. ٧
    زائر

    شكرا للكاتب جزاك الله خير

  16. ٦
    الاسم (اختيارى)

    أحسنت مقال جميل جداً وواقعي.

    • ٤
      ابو حنان

      مافيه شخص الا وعنده ضغوط داخليه فالحياة ملينة والعلاج تقوى الله ممتاز المقال تم حفظه

  17. ٣
    ام سامي

    محتاجين مثل هذه المواضيع النفسية واشكر الكاتب المبدع مررررة على اسلوبه

  18. ٢
    نور السعودية

    موزون الكلام وجميل العرض وهذا دليل على ابداع الكاتب ربي يسعدك دنيا واخره

  19. ١
    ابا حسين

    قلمك سيال يا بطل تعجبني كتاباتك انا احد متابعينك ومحبيك

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

كن مراسلاً، أرسل خبرك هنا