سمات معلم القرن الحادي والعشرين - صحيفة رصد نيوز الإلكترونية

المملكة: اعتزام أستراليا إدراج حزب الله منظمة إرهابية يعزز الأمن والسلام الدوليين

الرئاسة اللبنانية تقبل استقالة وزير الإعلام “قرداحي”

دوليات

الصحة: لا يوجد ما يشير إلى أن اللقاحات غير فعّالة ضد التحورات

محليات

الموارد البشرية: الجرعات التنشيطية شرط لدخول المنشآت بدءًا من 1 فبراير

محليات

ضبط 174 كيلو من نبات القات المخدر في مركبة يستقلها مواطن بعسير

محليات

أول تعليق من الأمير عبدالرحمن بن مساعد على استقالة “قرداحي”: “كاذب قبل أن يكون وزيرًا “

دوليات

الداخلية: الحصول على الجرعة التنشيطية شرط لاستمرار حالة التحصين بعد مضي 8 أشهر من تلقي الجرعتين

محليات

تعرف على الخدمات والمبادرات التي تقدمها “التعليم” لدعم ذوي الإعاقة

محليات

اللجنة المعنية باتخاذ الإجراءات الاحترازية من “كورونا” تجتمع لمتابعة مستجدات “أوميكرون”

محليات

“قرداحي” يقدم استقالته للحكومة اللبنانية

دوليات

الصحة العالمية تحذر من ارتفاع الإصابات بكورونا في آسيا والمحيط الهادئ

دوليات

استشاري بـ”الصحة” يكشف عن علاج فعّال ضد متحور “أوميكرون”

محليات

“ملكية العلا” تطلق المرحلة الثالثة من برنامج “الابتعاث”

محليات

سمات معلم القرن الحادي والعشرين

الزيارات: 4073
تعليقات 3
سمات معلم القرن الحادي والعشرين
https://rasdnews.net/?p=302893
صحيفة رصد نيوز

بقلم_ أحمد ساعد الحارثي

منذ عام 1994م وفي كل عام يحتفل باليوم العالمي للمعلمين يوم 5 تشرين الأول/أكتوبر والذي يمثل إحياء لذكرى توقيع التوصية المشتركة الصادرة عن منظمة العمل الدولية ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) في عام 1966 والمتعلقة بأوضاع المعلمين.
إن الهدف من تفعيل هذا اليوم هو لفت الانتباه إلى استبصار المستقبل المشرق الذي يقوم على عاتق المعلم والذي بدوره يتطلب رفع مكانة المعلم
ومهنة التعليم.
أيها المعلم حان الوقت لتنتقل من معلم تقليدي إلى معلم معاصر يتصف بصفات شخصية مرتبطة بالخصائص الاجتماعية والنفسية والعقلية، فالميدان يحتاج معلم متمكن من تخصصه ومطلع ومواكب للتغيرات التي لها علاقة بذلك ومتابع لكل جديد ، ولأن الوقت المعاصر يتطلب أكثر من ذلك فقد باتت التقنية هي الأداة الأكثر فاعلية في تيسير العملية التعليمية وأصبحت بوادر التحول الرقمي تلوح في الأفق ومن هذا المنطلق ينبغي عليك الحرص على مواكبة التطبيقات الحديثة ومعرفة التعامل الأمثل معها.
كن ممارس تربوي متعاون ومبتكر وحريص على تفعيل مهارات القرن الحادي والعشرين مع طلابك فهم يحتاجون منك مواقف تربوية تنمي لديهم مهارات التفكير الناقد والتفكير الابداعي وحل المشكلات وهم بحاجة إلى رسم خطط مناسبة تقودهم للوصول إلى إتقان عملية التعلم الذاتي.تذكر أخي المعلم أن لكل مبدع إنجاز ولكل شكر قصيدة، ولكل مقام مقال، ولكل نجاح شكر وتقدير، فلك جزيل الشكر ولك ماقاله أمير الشعراء أحمد شوقي:

قُـمْ للمعلّمِ وَفِّـهِ التبجيـلا * كـادَ المعلّمُ أن يكونَ رسولا
أعلمتَ أشرفَ أو أجلَّ من الذي* يبني وينشئُ أنفـساً وعقولا
سـبحانكَ اللهمَّ خـيرَ معـلّمٍ *علَّمتَ بالقلمِ القـرونَ الأولى
أخرجـتَ هذا العقلَ من ظلماته *وهديتَهُ النـورَ المبينَ سـبيلا

التعليقات (٣) اضف تعليق

  1. ٣
    زائر

    ابدعت أبا عزام فيما كتبت وبالتوفيق

  2. ٢
    زائر

    ماشاءالله فعلاً مقال بمحله واجمل مايهدى من معلم الى معلم في يومهم العالمي

  3. ١
    طارق

    سلم بنانك ولا كُسر لك قلم ،، اجدت وافدت ..

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

Open chat
كن مراسلاً، أرسل خبرك هنا