سمات معلم القرن الحادي والعشرين | صحيفة رصد نيوز الإلكترونية

مجلس الوزراء: الموافقة على تنظيم مركز الإقامة المميزة

إنفاذًا لتوجيهات خادم الحرمين.. طائرة إخلاء طبي تنقل التوأم السيامي اليمني “مودة ورحمة” للرياض

محليات

“طيران أديل” ينجح في تشغيل أول رحلة بطاقم نسائي بالكامل من الرياض إلى جدة

محليات

وظائف إدارية شاغرة بمستشفى الملك فيصل التخصصي

وظائف

22 جائزة.. المملكة تستعرض نجاحاتها العالمية في التعليم عن بُعد

أخبار التعليم

ضبط 18 منشأة مخالفة لبيع الأجهزة المنزلية بالمملكة

محليات

إطلاق البوابة الوطنية لخدمات الأمن السيبراني

محليات

«فلكية جدة» تكشف موعد التربيع الأخير لقمر شوال

محليات

«وقاية» توضح تعليمات مهمة حول «جدري القرود»

محليات

تأسيس أكاديمية متخصصة للصناعات العسكرية لتدريب وتأهيل الكوادر الوطنية

محليات

تحذير من الغذاء والدواء بشأن الأخطاء الشائعة التي تقلل فترة صلاحية منتجات التجميل

محليات

الصحة العالمية تتوقع تصاعد الإصابات بمرض جدري القرود على مستوى العالم

دوليات

السفارة السعودية في كندا تحض المواطنين على البقاء في المنازل بسبب العاصفة

دوليات

سمات معلم القرن الحادي والعشرين

الزيارات: 4747
تعليقات 3
سمات معلم القرن الحادي والعشرين
https://rasdnews.net/?p=302893
صحيفة رصد نيوز

بقلم_ أحمد ساعد الحارثي

منذ عام 1994م وفي كل عام يحتفل باليوم العالمي للمعلمين يوم 5 تشرين الأول/أكتوبر والذي يمثل إحياء لذكرى توقيع التوصية المشتركة الصادرة عن منظمة العمل الدولية ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) في عام 1966 والمتعلقة بأوضاع المعلمين.
إن الهدف من تفعيل هذا اليوم هو لفت الانتباه إلى استبصار المستقبل المشرق الذي يقوم على عاتق المعلم والذي بدوره يتطلب رفع مكانة المعلم
ومهنة التعليم.
أيها المعلم حان الوقت لتنتقل من معلم تقليدي إلى معلم معاصر يتصف بصفات شخصية مرتبطة بالخصائص الاجتماعية والنفسية والعقلية، فالميدان يحتاج معلم متمكن من تخصصه ومطلع ومواكب للتغيرات التي لها علاقة بذلك ومتابع لكل جديد ، ولأن الوقت المعاصر يتطلب أكثر من ذلك فقد باتت التقنية هي الأداة الأكثر فاعلية في تيسير العملية التعليمية وأصبحت بوادر التحول الرقمي تلوح في الأفق ومن هذا المنطلق ينبغي عليك الحرص على مواكبة التطبيقات الحديثة ومعرفة التعامل الأمثل معها.
كن ممارس تربوي متعاون ومبتكر وحريص على تفعيل مهارات القرن الحادي والعشرين مع طلابك فهم يحتاجون منك مواقف تربوية تنمي لديهم مهارات التفكير الناقد والتفكير الابداعي وحل المشكلات وهم بحاجة إلى رسم خطط مناسبة تقودهم للوصول إلى إتقان عملية التعلم الذاتي.تذكر أخي المعلم أن لكل مبدع إنجاز ولكل شكر قصيدة، ولكل مقام مقال، ولكل نجاح شكر وتقدير، فلك جزيل الشكر ولك ماقاله أمير الشعراء أحمد شوقي:

قُـمْ للمعلّمِ وَفِّـهِ التبجيـلا * كـادَ المعلّمُ أن يكونَ رسولا
أعلمتَ أشرفَ أو أجلَّ من الذي* يبني وينشئُ أنفـساً وعقولا
سـبحانكَ اللهمَّ خـيرَ معـلّمٍ *علَّمتَ بالقلمِ القـرونَ الأولى
أخرجـتَ هذا العقلَ من ظلماته *وهديتَهُ النـورَ المبينَ سـبيلا

التعليقات (٣) اضف تعليق

  1. ٣
    زائر

    ابدعت أبا عزام فيما كتبت وبالتوفيق

  2. ٢
    زائر

    ماشاءالله فعلاً مقال بمحله واجمل مايهدى من معلم الى معلم في يومهم العالمي

  3. ١
    طارق

    سلم بنانك ولا كُسر لك قلم ،، اجدت وافدت ..

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

Open chat
كن مراسلاً، أرسل خبرك هنا