مآثر خالدة للملك "سعود بن عبدالعزيز" - صحيفة رصد نيوز الإلكترونية

«نزاهة» تضرب من جديد.. وتباشر 11 قضية تعدي على المال العام

بالخطوات.. تعرّف على كيفية استخدام ميزة الحوالة السريعة

محليات

الهلال يكسب شباب الأهلي بثنائية ويتصدر مجموعته في دوري أبطال آسيا

رصد سبورت

الملكي يختطف نقطة ثمينة من الدحيل

فن وثقافة

خادم الحرمين الشريفين يوجه بنقل التوأم السيامي اليمني “يوسف وياسين” إلى الرياض

محليات

«نزاهة» تضرب من جديد.. وتباشر 11 قضية تعدي على المال العام

عاجل

النيابة العامة : السجن والغرامة عقوبة الدخول غير المشروع على منصات التعليم

اهم الأخبار

علاج يدمر 94 % من السرطان ولا يمس «السليمة»

منوعات

بالفيديو.. الشقيري يستعرض تجربة صيانة وإصلاح عيوب الشوارع في جدة

محليات

موجة كورونا الثانية في الهند تفتك بالشباب

دوليات

أمانة «كبار العلماء» تحث الجميع للمساهمة في الحملة الوطنية للعمل الخيري عبر «منصة إحسان»

محليات

أهم 5 مواقع أثرية في المملكة.. تعرف عليـها

فن وثقافة

«التأمينات» توضح شروط ضم مدد الاشتراك السابقة لنظامي التقاعد المدني والعسكري

محليات

مآثر خالدة للملك “سعود بن عبدالعزيز”

الزيارات: 3050
التعليقات: 0
مآثر خالدة للملك “سعود بن عبدالعزيز”
https://rasdnews.net/?p=287478
صحيفة رصد نيوز

بقلم: غزواء الحارثي

لكل تاريخ أمجاد، ولكل حضارة بريق، يعود بذاكرتك الوراء لتستعيد مارُسم بداخلها من مناهج و ثوابت عريقة قد خلدتها القرون، ففي مثل هذا اليوم الخامس عشر من شهر يناير، كان ظهوراً للقائد الفذّ الذي يمثل مولده المعنى الكبير للجميع ، تاريخ مولد الملك سعود بن عبدالعزيز آل سعود -رحمه الله- زعيم المهُمات ورفيع الخُطوات ، فكل خطوة له كانت تترك خلفه أثراً جلياً يجسّد الإنجاز على هيئة أسطورة حيّه للكبار والصغار والنساء والرجال في شتى هذه الأرض.

لنستلهم معاً وفي هذا اليوم بعضاً من مآثره الحميدة -رحمة الله علية- حيث كان هو اليد اليمنى لوالدة (المؤسس) الملك عبدالعزيز والملازم له في توحيد هذا الوطن ، ليكون هو ولي عهده الأول الذي أتم وأكمل معه الكثير من الإنجازات ، التي تخللها أول مكالمة هاتفية في تاريخ -المملكة العربية السعودية- جرت بينه وبين أبيه من مكة المكرمة إلى العاصمة الرياض ، كما وأدرك -طيب الله ثراه- أهمية ومكانة باب الكعبة المشرفة وسعى في إصلاحاتها بمواصفات حديثة ، عالية في الدقة والجودة.

وشُهد له أيضا كثرة الإمامة بجموع المصلين وحرصه الشديد على نشر الدعوة الإسلامية في كل مكان ، ولم يكتفي بذلك فقط ؛ بل كان قائداً سباقاً لزمانة بآلاف الأميال ، متحلياً بصفات العظماء والنبلاء مابين الصبر والجدّية التي نما على إثرها تلك النقلة النوعية العملاقة في الأمر بتعليم المرأة أسوة بتعليم الرجال.

فقد عُرف عنه -رحمه الله- صاحب همة ، دؤوب العمل ، يمارس جميع أنشطته بنفسة ، إذ كان مهتماً بزراعة الورود الشذيّة في حديقته الخاصة بقصره ، محباً للطبيعة ومطلعاً على الفنون الداخلية أو الخارجية.

لتمتد بعد ذلك الملحمة السعودية الزاهرة بجذورها القوية وكيانها الشامخ وهيكلتها المُستدامة على يد مؤسسها الملك عبدالعزيز آل سعود -رحمه الله وطيب ثراه- وأبنائه الملوك ، سيرة خلف وفيّه أصيلة العراقة والامتداد ، حتى عهدنا الحاضر بقيادة سلمان الحزم والعزم -وفقه الله ورعاه- في إطار تحقيق رؤية الغد 2030 بإذن الله.

سائلين الله -تعالى- أن يحفظ هذه البلاد ، بلاد الحرمين الشريفين ، قادتنا وولاة أمرنا وأن ينصرهم بنصره ويأييدُهم بتأييده وجميع ولاة المسلمين لما يحبه ويرضاة ، انه ولي ذلك والقادر عليه.

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

Open chat
كن مراسلاً، أرسل خبرك هنا