شاهد: تسجيل صوتي جديد يكشف مخطط القذافي وبن علوي وتآمرهما ضد السعودية - صحيفة رصد نيوز الإلكترونية شاهد : تسجيل صوتي جديد يكشف مخطط القذافي وبن علوي وتآمرهما ضد السعودية

إصابة 3 نساء إثر سقوط شظايا مقذوف عسكري أطلقته مليشيا الحوثية تجاه جازان

شاهد: تسجيل صوتي جديد يكشف مخطط القذافي وبن علوي وتآمرهما ضد السعودية

الزيارات: 5602
التعليقات: 0
شاهد: تسجيل صوتي جديد يكشف مخطط القذافي وبن علوي وتآمرهما ضد السعودية
https://rasdnews.net/?p=271347
صحيفة رصد نيوز

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي تسجيل صوتي يتضمن محادثة منسوبة للرئيس الليبي الراحل معمر القذافي ووزير الشؤون الخارجية لسلطنة عمان يوسف بن علوي، اعترف فيه الأخير بالتخطيط لإسقاط السعودية .

وبين الفيديو المنسوب إلى ابن علوي أثناء تحدثه مع الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي أنه يخطط لتفكيك السعودية وتقسيمها لدويلات بمعاونة عدة دول منها الفرس التي تريد أن تهيمن على المنطقة وتضع يدها علي مكة والمدينة ، مشيراً إلى أن هذا المخطط برعاية إيران التي تعد بمثابة رأس الحربة للهجوم علي السعودية، وأيضا الحوثيين والدوحة الذي يتمنيان تفتيت المملكة .

وقال ابن علوي الذي يمثل الصوفية، للقذافي خلال التسجيل الصوتي: “عائلة سعود منتهية لأن وجودها يضرنا ولن تخدم مصالحنا وتشكل خطراً علينا.. وفي الوقت الحالي أمريكا تبحث عن البديل فقط وترحب باستقلال الحجاز .. ونحن ندعم هذه الدعوة وسوف تكون معركة تاريخية وفاصلة لابد أن نتعاون فيها”.

وانخرط بن علوي في الحديث قائلا: ” الأمريكان ترحب بالتفتيت لكي تقسم البترول، ونحن ندعم الأمريكان لأن السعودية تشكل خطراً علينا ولكي نحمي أنفسنا منها لأنها تعتبر عدو، ولابد أن نشجع الأمريكان في أن تجد البديل مثل قبيلة شمر وشعلان وآل رشيد”، مشددا على ضرورة التنسيق مع الأردن وقطر”

ورد القذافي قائلا: ” كل شيء يأتي في وقته، ونعتقد أن المحرك سيبدأ من طهران، مضيفا ” يبدو أن الأمريكان لديهم خطة، ولكن ينقسموا إلى قسمين فيما يخص هذا الشأن في واشنطن والبيت الأبيض”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

Open chat
كن مراسلاً، أرسل خبرك هنا
Powered by