"الشعب المسلح بالوعي لا يقهر أبداً" - صحيفة رصد نيوز الإلكترونية

“الخطوط السعودية” تطبق جملة من الإجراءات الوقائية أثناء تشغيل الرحلات الداخلية

“الخطوط السعودية” تطبق جملة من الإجراءات الوقائية أثناء تشغيل الرحلات الداخلية

عاجل

شاهد.. شخص يمارس التفحيط بـ 4 مركبات في حفر الباطن

محليات

وفاة فنان مصري شهير إثر تعرضه لأزمة قلبية مفاجئة

فن وثقافة

تنبيه مهم من قنصلية المملكة في لوس أنجلوس للمواطنين بشأن مظاهرات مينابوليس

دوليات

الأرصاد: هطول أمطار رعدية مصحوبة برياح نشطة على 3 مناطق

محليات

“الخطوط السعودية” تعلن مجموعة من الإجراءات للسفر الآمن

محليات

إمارة المدينة: فتح المسجد النبوي للمصلين اعتباراً من الأحد المقبل

محليات

“التعليم” تعلن موعد بدء التسجيل عبر نظام نور للصف الأول الابتدائي ورياض الأطفال

أخبار التعليم

جامعة الملك عبدالعزيز تعلن الخطة التشغيلية للعودة للعمل

أخبار التعليم

وزارة الداخلية تعلن عن الإجراءات الاحترازية للحد من كورونا

عاجل

رئيس المجلس الأعلى للقضاء يوجه باستئناف عقد الجلسات القضائية “عن بعد” من خلال “التقاضي الإلكتروني”

محليات

يحسن الأداء الاقتصادي.. الجدعان يعلق على قرار إعادة فتح الأنشطة الاقتصادية تدريجياً

محليات

“الشعب المسلح بالوعي لا يقهر أبداً”

الزيارات: 3940
تعليقات 6
“الشعب المسلح بالوعي لا يقهر أبداً”
https://rasdnews.net/?p=265090
صحيفة رصد نيوز

طيف مطلق الجميعي – مكه المكرمة

مازلنا نحمل عن الواقع استفهامات عديدة؛ لأن من الصعب لدى البعض تحليل الصورة, ورؤيتها بالوجه الحقيقي, وإن الظاهرات لنا لا تهجرنا فحسب, وإنما تبقى رواسبها في الذهن, فتجود على الفكر بمستجدات يُبحث فيها عن ماذا؟ و كيف؟ ليصبح الشخص منا يقظًأ, واعيًا, مختلفًا, حيث يمكننا توظيف الاختلاف فيما بعد ذلك على إنه الأصل في يقظة الوعي؛ من خلال العديد من التجارب, والدراسات, والمفاهيم الناتجه عن مخالطة الناس, ولا يصح أبدًا تهميش من هم أهلًا للحديث الواسع حول موضوعنا, كمثل من لها بصمة في الاستشارات والمشاركات الوفيرة ضمن إطار التوعية والارشاد النفسي..

حدثينا عن أمل . .

في الحقيقة أنا منذ أن كنت وكيلة شؤون طالبات, كان الحلم يراودني بتكملة دراستي العليا في مجال علم النفس…

لأنني كنت أرى ممن حولي من الناس أن هذه مهنة أو وظيفة لا تستغني عنها جميع الجهات أو الافراد الذين اتعامل معهم, وبدأ يتشكل لدي طموح غير عادي لدراسة هذا التخصص, والحصول على أعلى الشهادات المهنية او (الاكاديمية).

يترتب على الوعي أسس أوليه؛ جراء تجارب فعلية
ملموسة، ومن ناحية أخرى يعد الوعي ظاهرة من خلالها يتم الوصول لمعلومات، فما هو مفهوم الوعي في ظل الإطار العلمي؟

الوعي هي كلمةٌ تعبّر عن حالة العقل في حالة الإدراك، وعلى تواصله المباشر مع المحيط الخارجي عن طريق نوافذ الوعي المتمثلة بشكلٍ عام بحواس الإنسان الخمس ، فيبصرها، ويسمعها، ويتحدّث بها وإليها، ويشمّ رائحتها، ويفكّر بأسبابها.

الوعي هو جوهر الإنسان وخاصيته التي تميزه عن باقي الكائنات الحيّة الأخرى، حيث إنّ الوعي يصاحب كل أفكار الإنسان وسلوكه ومن هنا يستطيع الأنسان استخدام الوعي لمواجهة اخطائه والتعديل منها.

طالما لم نتعرف على الخطأ كخطأ، سيصعب علينا النجاة منه، فكيف يمكننا مواجهة المفاهيم الخاطئة، الملتصقه بمفهوم الوعي؟

أن الوعي هو أقصى درجات الانتباه للحياة، من أجل إدراك معنى المستقبل، لا كلفظ بل كمتحرك ينبني في كل لحظة.
فمن مفاهيم عصرنا الخاطئة التى نعانى منها، ربط التعليم بالثقافة والوعى، واعتبار أن الشخص المتعلم والحاصل على شهادات عليا هو أكثر الأشخاص وعياً وثقافة، وهذا خطأ فادح، لأن التعليم ليس له علاقة بالتثقيف، فالتعليم الأكاديمى يتلقاه الطالب فى المدارس والجامعات، أما
التثقيف فيحصل عليه الإنسان بالقراءة والمعرفة المكتسبة من الإطلاع على الثقافات المختلفة ومن التعامل مع الآخرين فى الحياة لكسب الوعي والخبرة, وقيسي على ذلك كثير من المفاهيم الخاطئه..

الـــنظم الاجتـــماعية، أو البناء الاجتماعي بشكل عام هو ما يميز أفراد المجتمع وجماعاته ومؤسساته عن النظم الاجتماعية في المجتمعات الأخرى، كما أنه يعد أحد الروابط القوية، ولوحظ في الآواني الأخيرة مايسمى بالتحرر من النظم الاجتماعية، فبرأيك ما الآثار التي قد تنجم عن الإنعتاق الحضاري هذا، وخاصة على الوعي المجتمعي؟

الحرية هى جزء من الفطرة البشرية تُولد مع الإنسان، وهذه النزعة الفطرية قد تسلب منه بسبب وجود عوامل من الظلم والقهر والكبت،وهناك حرية فردية وأخرى اجتماعية، فالأولى تخص الفرد وتخص وجهات نظره، وتخص الطريقة التى يحددها لنفسه لكى يعي بها فى مجتمعه، أما الحرية الاجتماعية فهى تلك الحرية التي تخص المجتمع بأكمله، وتكون حرية الفرد جزء فيها مما يتحث عليه احترامها كحق من حقوق المجتمع عليه وعلى غيره من الأفراد الذين ينتمون إلى ذات المجتمع ،الحرية الحقيقية هي عدم ترك الثوابت والقيم, وهى التحرر من الأفكار الخاطئة.

ونستنتج مما سبق الحرية ليست هي مجرد إبداء الرأي والتعبير عنه، وإنما تتعلق بمجمل الوضع الاجتماعي والاقتصادي والثقافي للمجتمع فيجب على الفرد احترام الحريه التي يطمح اليها وتكون ضمن اطار المجتمع.
قراءة التاريخ ممتعة لدى الكثير من الاشخاص، تُضيف العديد من الخبرات، وتأصل الحاضر، وترسم خطوط المستقبل على قواعد لا صفرية، وهنا يكمن السؤال عن ماهية العلاقة التي تربط نوع القراءة هذه وتنمية الوعي بالذات من وجهة نظرك؟

الأهم من القراءة ومقدارها ، أن نَعي كيف نقرأ؟ و ماذا نقرأ؟ و لماذا نقرأ؟ سواء كان تاريخ او فلسفه اوسياسه او اقتصاد… الخ,«لكل شخص ذائقته في انتقاء الكُتُب وطريقته في تشرّب المعلومات وتجربته الخاصة بخلق عوالم خيالية تُفجّرها سطور الكتاب، من الملحوظ أنّ [الوعي] عملية غير متعلقة أبداً بـ «الكم» المقروء و إنّما عملية محورها «المُستقبِل» ذاته و«نوع المقروء» بمعنى كل ماكان انتقاء الكتاب المقرؤ بدقه كلما كانت الاستفاده منه اكبر.

استـــاذة أمـــل حـــدثـيـنا عن الانتقاله الدراسية المغايرة تمامًا لمسار برنامجك البكالوريوس، كيف كانت رغم اختلافها ؟

الانتقاليه من مسار البكالوريوس للدراسات العليا لم تكن مغاييره كثيرا بل كلا منها يلامس الآخر وكل منها يتفق على انني اتعامل مع الأنسان ،، بمعنى البكالوريوس كان تروبوي ويرتبط بالأسره والطفل والدرسات العليا ايضا فيها جزء من التعامل مع الأسره والطفل . ولم اندم على تغيير المسار بل زادني علما ولله الحمد واعتبره اضافه جميله بحياتي لانها زادت من وعيي ولازال لدي طموح ان اكمل دراستي

يرى البعض أن الاختلاف أحد عوامل التطور، وهو درجات التفكير لكل فرد، فكيف يساهم الوعي في قبول الفكر المختلف؟

بدأ صعوبة تناول مسألة الوعي من اختلاط التفسيرات الشخصية بالأطر العلمية وله درجات تفكير مختلفه. فمن جهة نظري لكل شخص تفكير مختلف وخبرة ذاتية خاصة مع الوعي لا سبيل إلى التأكد من كونها يقيناً من خارج منظور الشخص نفسه. فتجربتك مع منظر غروب الشمس مثلاً، قد تختلف أو تتطابق مع تجربة صديقك الذي يتأمَّل المنظر بجانبك. قد تتفقان على جمــال المنظـر، لكن ما من سبيل لمعرفة إن كان ما تصفـه أنت باللون الأحمر هو نفسه ما يصفه هو بالأحمر ونستنتج من ذلك على كل فرد قبول فكرة كل فرد من منطلق وعيه .. دام تفكيره في حدود الوعي المنطقي المقبول .
فــي ضــوء العمــل التوعوي الإرشــــادي، والتعاملات الاستشارية النفسية، حدثينا عن بعض من تجاربك ومشاركاتك..
بالوحده النفسيه بجامعة ام القرى جاءت حاله تعاني من التأتأه, ولاتكتب وقلة الثقه بالنفس ومستواها الدراسي منخفض . والكل رفضها بالوحدة بحكم إن مشكلتها تحتاج جلسات علاجيه طويله , فتبرعت لأمسك هذه الحاله وبالفعل جلسنا فصل دراسي كامل بواقع جلستين بالأسبوع كل جلسه مدتها ساعه ..
بالإضافه انه نصحتها تلتحق بالقاعده النورانيه بتحفيظ الجامعه , ولله الحمد انـجزت وارتفع مستواها الدراسي وتغلبت على التأتأه ..
وأيضًا من بعض المشاركات الجميلة وانا بمصر تطوعت بالعمل في مركز توحد واعاقة فكريه .. من جمال هذه التجربه اني استمديت طاقه ايجابيه من الامهات حيث إن الأم هناك بفصل الصيف تصحى من الساعه ٨ صباحا برفقة اطفالها سواء الطفل الطبيعي أو المتوحد أو الذين يعانون من اعاقه عقليه, وتذهب بهم لحلقة التحفيظ وبعد ذلك تذهب تشتري اغراض منزلها وتعد الطعام وبعد وجبة الغداء تذهب بأطفالها لمراكز صيفيه لتعليم اطفالها , وتنتظرهم وبيدها ابر وخيوط تحيك بها بعض انواع الملابس حتى تبيعها وتصرف بها لتعليم اطفالها وبوقت العصر تذهب بهم للنادي, وبعد صلاة العشاء يستعدون للنوم حتى يبدون يوم جديد, ومع هذا كله الامهات كانوا يذهبون لكل هذه الأماكن سير على الاقدام..

ومن التجارب الجميلة بأنني عضوه في فريق ميلاد التطوعي الذي بدورنا الذهاب كل فتره لدار المسنين نسمع قصصهم ونأخذ الحكم منهم وذلك من اجل زيادة ثقتهم بنفسهم واخر زياره لهم وفرنا لهم سياره وذهبنا لأداء العمره..

برأيك، ماهي الجهات المسؤوله عن بث الوعي في المجتمع؟
»الشعب المسلح بالوعي لا يقهر أبداً»
الجهات المسؤوله بنظري هي الدستور الذي تقوم عليه الدوله وثقافة الدوله والثوابت والقيم المجتمعيه التي انشأتنا عليها الأسرة حيث تعتبر بمثابة حجر الاساس للفرد الذي يتكون منه المجتمع.. بالإضافه ممكن انشاء مركز للوعي الفكري.

كيف ترى أمل الوعي وتنصح في ضوءه؟
الوعي هو الركيزة الأساسية في تجانس المجتمع وتقدمه، وهي السمات المحددة لطبيعة الفرد داخل المجتمع، والقيم العامة والأهم داخل أي مجتمع، فما يحدث اليوم في العالم جراء العولمة أخذت في التأثير على الخصائص الفردية والقيم المجتمعية وأسس بنائها، مما يتطلب المحافظة على الوعي وموائمته مع التغيرات الحياتية التي تحدث حولنا اليوم والتي يجب أن نؤمن بوجودها وتأثيرها كسمة يعيشها المجتمع العالمي وليس نحن فقط، والأهم من هذه التداعيات والمؤثرات هي قدرتنا على (التكيف والتحصين) من خلال التعامل البناء مع كل ما يطرأ حولنا.

وختامًا..
الوعي أمر ينبغي أن نوليه أهمية عالية القدر، حيث أنه أمر قد يتناقص، مثلما يزداد، وإنَّا بحاجة ماسة للوعي الجماعي «الإجتماعي» نظرًا لتعقيد الواقع واشتباكاته، فالإنسان مهما بلغ عتيًا من عمره وسعة علمه، مازال بحاجة لمعرفة تُكتسب، تنمو وتتطور.

التعليقات (٦) اضف تعليق

  1. ٦
    زائر

    حوار جميل وقيم في أسئلته وأجوبته ..كان في صياغ الحديث كيفية جعل الشخص واعي وفطن .. كل الشكر لكم

  2. ٥
    زائر

    ابدعتي يااستاذه طيف 👍

  3. ٤
    زائر

    موضوع جميل جدا وفقكك الله ونفع بك

  4. ٣
    زائر

    كلام جميل .. ♥️

  5. ٢
    زائر

    مقال جميل👍🏻

  6. ١
    زائر

    جميل جميل جدا ❤️❤️❤️

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

Open chat
كن مراسلاً، أرسل خبرك هنا
Powered by