بعد 9 عقود.. شيخ عتبان الصحاف يعلن عودة الفرع للأصل لقبيلة الزود العتيبي - صحيفة رصد نيوز الإلكترونية

أمر سام يقضي بتجديد عضوية واختيار أعضاء في المركز الوطني للوثائق والمحفوظات

بعد 9 عقود.. شيخ عتبان الصحاف يعلن عودة الفرع للأصل لقبيلة الزود العتيبي

الزيارات: 6243
التعليقات: 0
بعد 9 عقود.. شيخ عتبان الصحاف يعلن عودة الفرع للأصل لقبيلة الزود العتيبي
https://rasdnews.net/?p=248055
رصد نيوز - سلطان الثبيتي:

صدق الشاعر حين قال: قد يجمعُ الله الشتيتين.. بعدما يظُنانِ كلُ الظنِ أن لا تلاقيا! نعم هذا في الدنيا يجمع الله الأحبة والأقارب، وإن تباعدت المسافات وتكاثرت السنون، وهذا ما حدث بالفعل في الأشهر الماضية لما يعرفون اليوم بالصحاف العتبان في خليص وغران.

وفي هذا الصدد، قال الشيخ دخيل بن عبدالرحمن بن يوسف بن عبيد الله الشنيقي الزايدي النفيعي العتيبي شيخ قبيلة الصحاف العتبان بخليص: “اجتمع شملنا بأبناء عمومتنا من قبيلة الزود العتيبية و بخامس الشنقان تحديدًا، إذ تعود قصتنا التراجيدية لأكثر من 90 عامًا مضت حين كان طلب الرزق والضرب في الأرض هو ما يحكم الناس في حلهم وترحالهم، حيث خرج محمد الشنيقي الزايدي تاركًا قرى بني سعد في محافظة ميسان بالطائف خلفه، موليًا وجهه شطر مكة المكرمة، ومنها إلى وادي غران، وبالتحديد في شمال غران في منطقة “الحمض”، حيث تسكن بعض قبائل حرب المعروفة بالصحاف”.

وأضاف: “فما كان منه إلا أن واطنهم وجاورهم وتزوج منهم وأنجب ابنه صالح الذي تكاثر بنوه وعرفوا بعد ذلك بالعتبان نسبة لقبيلتهم الأم، ويبدو أن الشيخ صالح ورث من ابيه محمد الحنين إلى مرابيه ومراتع شبابه كما هي عادة العرب عمومًا”.

وتابع: “ثم توارث بنوه من بعده هذا الحنين حتى حدا بهم إلى البحث عن بني عمومتهم من قبيلة الزود فكان لهم ذلك بعد مشيئة الله، والتقى الأحبة والأقارب من جديد ودارت أحاديث الأجداد وتقاربت الملامح وانسجمت الأنفس وتعارفت الدماء قبل الألسن وتآلفت القلوب قبل الوجوه. وجرى تبادل الزيارات وتوالت الاستضافات بين أبناء القبيلة الواحدة مرة هنا ومرة هناك، فلله الحمد أولًا وأخيرًا”.

وأضاف الشيخ دخيل: “وبهذه المناسبة أتقدم أنا الشيخ دخيل بن عبدالرحمن باسمي وباسم كل جماعتي إلى أرحامنا وخوالنا آل مزيد من قبيلة السوالم من الصحاف خاصة وقبائل الصحاف عامة بجزيل الشكر والتقدير فهم أرحامنا وخوالنا خير من جاورنا وصادقنا وتقاسمنا مع بعض حلو الحياة ومرها، شرفونا بحمل الاسم وشرفنا به وعشنا مع بعض أبناء رجل واحد وستستمر بإذن الله هذه العلاقات الحميمية بيننا ما دامت الحياة”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

Open chat
كن مراسلاً، أرسل خبرك هنا