خالد بن سلمان ينفي مزاعم واشنطن بوست بشأن اقتراحه على خاشقجي بالذهاب لتركيا - صحيفة رصد نيوز الإلكترونية خالد بن سلمان ينفي مزاعم واشنطن بوست بشأن اقتراحه على خاشقجي بالذهاب لتركيا

الصحة العالمية تشيد بإجراءات المملكة لمنع الدهون المتحوّلة في الأغذية

التجارة تستدعي 560 شاحنة.. بسبب «السرعة»

محليات

برعاية عبدالعزيزالدوسري نجوم قدامى الشرقية يواجهون نجوم الجالية المصرية بالدمام

رصد سبورت

خادم الحرمين يستقبل الأمراء والمفتي والعلماء والمواطنين

اهم الأخبار

مؤسسة النقد: تصدر قواعد الترخيص والرقابة لشركات التأمين الأجنبية بالمملكة

محليات

“مسام” ينتزع 24.075 لغما حوثيا منها 1.123 خلال أول أسبوع من ديسمبر

محليات

الصحة العالمية تشيد بإجراءات المملكة لمنع الدهون المتحوّلة في الأغذية

اهم الأخبار

“الصحة” تدعو 1941 مرشحا لوظائف “الخدمة المدنية” للمطابقة

اهم الأخبار

«الاتصالات السعودية» تعلن إغلاق كافة فروعها الأربعاء.. لهذا السبب

محليات

«أرامكو» تعلن بدء التقديم لابتعاث خريجي وخريجات الثانوية

محليات

العدل: 2414 حكماً يصدر يومياً عن محاكم الدرجة الأولى

محليات

تنفيذ حُكم القتل تعزيراً في مهرب هيروين مخدّر بمحافظة جدة

محليات

مجلس الشورى يستنكر موقف مجلس الشيوخ الأمريكي واتهاماته الباطلة الموجهة للمملكة

عاجل

خالد بن سلمان ينفي مزاعم واشنطن بوست بشأن اقتراحه على خاشقجي بالذهاب لتركيا

الزيارات: 5735
التعليقات: 0
خالد بن سلمان ينفي مزاعم واشنطن بوست بشأن اقتراحه على خاشقجي بالذهاب لتركيا
https://rasdnews.net/?p=225600

أكد صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الولايات المتحدة الأمريكية، أن ما ذكرته صحيفة الواشنطن بوست الأمريكية بشأن تواصله مع جمال خاشقجي – رحمه الله – قبل وفاته أو اقتراحه عليه الذهاب إلى تركيا لأي سبب “غير صحيح”.

وقال سموه عبر “تويتر” : للأسف، لم تنشر صحيفة الواشنطن بوست ردنا بالكامل. هذه تهمة خطيرة ويجب ألا تترك لمصادر غير معروفة. كان ردنا الكامل كما يلي :

“التقى السفير خاشقجي مرة واحدة شخصيًا في أواخر شهر سبتمبر من عام 2017 من أجل مناقشة ودية، وقد تواصلا عبر رسائل نصية بعد المقابلة. وكانت أخر رسالة أرسلها السفير إليه في تاريخ 26 أكتوبر من عام 2017. ولم يناقش الأمير خالد أبدًا أي أمر يتعلق بالذهاب إلى تركيا مع جمال.

ولم يُجري السفير الأمير خالد بن سلمان أي محادثةٍ هاتفية معه. ومُرحبٌ بكم لفحص السجلات الهاتفية ومحتويات الهاتف النقال لإثبات هذه المسألة، وفي هذه الحالة، سيتوجب عليكم طلب ذلك من السلطات التركية، وذلك كما فعل المدعي العام عدة مرات دون جدوى.

إن المزاعم الواردة في هذا التقييم المزعوم غير صحيحة. لقد سمعنا وما زلنا نسمع نظريات مختلفة دون أن نرى الأسس الرئيسية لهذه التكهنات”. ( المتحدثة باسم السفارة ).

وأضاف سمو الأمير خالد بن سلمان : كما قلنا لصحيفة واشنطن بوست كان آخر اتصال لي مع السيد خاشقجي عبر النص في 26 أكتوبر 2017 . لم أتحدث معه عن طريق الهاتف ولم اقترح أبدا ان يذهب إلى تركيا لأي سبب من الأسباب. واطلب من الحكومة الأمريكية أن تفرج عن أي معلومات تتعلق بهذه المطالبة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>