يا جاهل هذا وطن

الملك يترأس جلسة الوزراء بقصر السلام والمجلس يتخذ قرارات عدة ..هنا تفاصيلها

يا جاهل هذا وطن

الزيارات: 275
التعليقات: 0
يا جاهل هذا وطن
https://rasdnews.net/?p=212872

سلطان الغيث

اعتقد إنك لم تكن تعلم بأنه في حال أن بدر منك مايسيء للسعوديين شعبا سواء كان مسؤلا أو لاعبا أو أي من كان يحمل الهوية السعودية في شتىء المجالات فسوف تواجه سيلا جارفا لايوجد له أولا كي تجد أخره من الدروس و العبر و فنون الرد و التأديب حتى تعرف قدرك و من تكون و حجمك .. أنت و أتباعك و قنواتك!!

أوجه نقدي المتواضع البسيط إلى كل من يبحث عن مصلحة ألوان فريقه المفضل على مصلحة بلدٍ و شعب وكل من يقف خلف مستقبلها و سمعتها و عزتها و يختار لاعبين كيفما شاء و من لونٍ واحد و يتم وضعهم في التشكيل الأساسي دون غيرهم و لا يتم إستبدالهم حتى وإن كانت مستوياتهم هزيلة مع فرض هذه السياسة على المدرب و يهمش لاعبين مميزين بسبب ميولهم والمضحك ومن باب ما يسمى بالخبث الشائع الإختيارات أتت لكي تقدم الملايين من الفيفا لفريقه ذو اللون الأوحد ، الذي يريد اثراء الخزينة دون غيرها بحجج واهية و باقي الدهاء يكمن أن يسجل هؤلاء الاسماء المختارة أهدافًا يحاجون بها غيرهم بأنهم أصحاب التاريخ و من صنعوا مجداً و شرفوا الوطن في المحافل دون عن بقية السعوديين !!!
سمي بمنتخب لكي يتم اختيار المواطنين الأفضل في كرة القدم من ذات الجنسية فالسعودية و غيرها فلا تجعل الهلال هو جنسيتك و ترمي أحلام البقية حائط الغرباء !!
أحترم الهلال و الهلاليين و كل من هو زعيم و لكن هذا الجهل المحاط فيهم أتمنى أن ينتهي وبما أن مهمة وطني في محفل الأمم انتهى بالفشل نعم أنا أراها فاشلة و الحجج كثيرة لأن ليس جزاء الجمهور المحب العاشق أن تضع تشكيلة و مدرب و إداريين حسب أهواء
وفِي الأخير تشوه سمعة موطني في حفل افتتاح كل من يعيش على كوكب الكرة الارضية يشاهده و ينتهي بخماسية و لاتملك أي مواجهة لمرمى الخصم و تعتبر الأنتصار على مصر مجداً في مباراة سبق وإن تم الأستعداد لطائرة المغادرة الى العاصمة الرياض قبل انطلاقها .. لله در الإعلام المطبل الذي حول النكسة الى فرحة وطن و وأمجاد فبعد الإسقاطات و الضرب
تحت و فوق الحزام كممت افواههم و تباهوا بما ليس يملكونه .. سيدي أن أردت المجد عليك بالانصاف للجميع أولاً
لانه وطني و عشقي و ذاتي فلن أجيد أقسى من هذه اللهجة ، حاولت أن أنصف عقليتك فلم أَجِد أجمل
من كلمة جاهل !!
رحلوا حتى لايلطخ تاريخهم المليء بالجمال
” مارفيك و ماجد ” شكرًا من القلب..

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>