ريم عبدالعزيز تكتب لـ "رصد نيوز" : زوبعة العولمة

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا باليستيًا فوق نجران

زوبعة العولمة

الزيارات: 2547
تعليق 13
زوبعة العولمة
https://rasdnews.net/?p=201532

ريم عبد العزيز:

اقتضى علينا الحال أن نهز رؤوسنا عجباً وألماً فنحن أشبه مانكون في زوبعة خلقتها العولمة مفادها أن الجهل بات سائداً في محطينا وفِي هذا المكان بالذات ، فحينما يلج العامة ويصفق المارة ويمجد الاعلام لتفاهات لاتمت لهذه الأمة العظيمة بصلة فاعلم أننا قد شارفنا على النهاية ، فمن صلبها خرج قادة الإسلام الفاتحين، من صنعوا التاريخ ومجدتهم الأمم .
لا أدري لأي مدى سيصل بنا هذا التخلف الفكري الذي أغرق شبابنا في مستنقع الجهل ، ولا أدري ماذا حل بِهِم فقد أصبح فكرهم محصورا على الشهرة بأي وسيلة من الوسائل سواء كان إضحاك العامة أو نشر الفضائح وعرض الأجساد أو التباهي بما أنعم الله عليهم بشكل مقيت .
ومازالوا يتمادون في ذلك لأن هناك من يطبل لهم حين يكمل مسيرة هذا التخلف ويتداوله بوسائل التواصل الإجتماعي من منظور فكاهي ومن باب التسلية ، فيجعلون من هذا السخافات حديث العامة بينما في الجانب الآخر هناك منظر مؤلم لحال الأمة وتناقض كبير ، هذه الأمة التي غلف فكرها الشكل والمظهر والعنصرية ، فأصبح حدث الأسبوع عن من هو الأجمل ليترتب جراء هذا الفكر توابع كثيرة ، وكأنما أبو الطيب المتبني كان يسخر منا حين قال :
يا أمة ضحكت من جهلها الأمم
فهل يعقل أن وسامة طفل أو شخص تكون سبباًً لحديث الناس بيننا وأن يكون هذا الفكر المتخلف هو حديث وسائل التواصل الاجتماعي وأن تتداول الصحف الأجنبية هذا الخبر للسخرية مما وصل اليه بعض شبابنا من إنحطاط فكري !!
هل يعقل أن نزرع في عقول الأجيال القادمه أن الوسامة هي السبيل لكل شيء وأن الشهرة والاستخفاف بعقول الناس هي باب السعادة !!
لقد تحقق ماكان يسعى إليه أعداء الإسلام عن طريق الغزو الفكري ، غزو الفكر و العقول بدلا من السلاح .
أصبح الواقع مؤلما يعبر عن حالة رضى تامه فلاصوت للحق ولا للفكر السليم ، وأكثر ايلاماً من هذا وذاك أن من يمجد هذه الرسائل قد يكون نحن عندما نتداولها ونصفق لها ونترك العنان لتلك السخافات أن تتزايد وتنتشر ، فالإعلام الضال المستشرق الذي يسعى لتفشي الجهل بيننا يقتنص هذه الفرص ليجدد هذا الغزو الفكري بين شبابنا ويختار ضيوفه بعناية تامة ويتجاهل من هم أحق وأولى أن نفخر بهم وبعلمهم فيزرع في نفوس شبابنا الفكر المنغلق حتى تنهار هذه الأمة دون أدنى شعور منا ، وللأسف أن من يسمون بالمشاهير هم أول من يصفقون لمن هم على شاكلتهم “فالطيور على اشكالها تقع ” .

أين قلوب المسلمين المتآلفة المتحابة المترابطة ، لو كان هناك وعي بيننا لكيفية استغلال هذه الوسائل لما فيه عزة ورفعة لنا لجعلنا من هذه العولمة سبباً في نشر ثقافتنا بين الشعوب وجعلنا علمنا وهيبتنا تدخل كل البيوت بدلاً من سخافتنا وفضائحنا وتتبع عورات الناس ، فقد بات العالم يشير بالإنحطاط إلى مجتمعنا وينظر إليه بدونية من جراء هذه المقاطع التي يفتعلها أقلية لايمثلون إلا أنفسهم وينشرها جهلة لا يعون عواقب وتبعات نشرها على مجتمعنا ومدى تماسكه .

مثالاً على ذلك ، كان هناك مقابلة مع الدكتور والاعلامي القدير نجم عبدالكريم في برنامج “وينك” بالجزء الثاني كان اللقاء ثري بالتجارب والاصرار و المعرفة والثقافه والفن و كان الأجمل على الإطلاق في البرنامج ، و للأسف صغار العقول السفهاء من يبحثون عن السخافات أخذوا من اللقاء مايعبر عن انحطاط فكرهم وتجاهلوا تلك الشخصية الإيجابية الثرية بالمعرفة والثقافة الممزوجة بروح جميلة محبة للحياة وجعلوا من هذا المقطع مادة دسمة لاضحاك الناس وتجاهلوا كينونة وثقافة هذا الانسان العظيم !!
فلابد لنا أن نبدأ بأنفسنا وبمن حولنا حتى لاتستمر موجة الحرية الزائفة المشبعة بالجهل فانشغالنا بأتفة الأمور وإعطاء أهمية لمن هم لايستحقونه بتداول مقاطعهم أو التطبيل لهم هو الجهل بعينة نحن نريد أن ينشأ أبناؤنا تنشئه سليمة دينية قائمة على الوعي والتثقيف بالنصح والتذكير بأمور الدين وتوعيتهم فيما يخص حياتهم ونبذ كل ماهو مسيء للدين والأمة حتى ينهضوا بها، كفانا جهلاً كفانا غفلة نحن الآن على حافة الهاوية إما ننجو سوياً بوعينا أو نسقط معاً .
‏وأخو الجهــالة في الحياة كأنـه
‏ساع إلى حرب بغيـر حســـام
‏والجهل يخفض أمـة ويذلــها
‏والعلم يرفعـــها أجــــــل مقام

التعليقات (١٣) اضف تعليق

  1. ١٣
    زائر

    كلام جميل سلمت اناملك ???

  2. ١٢
    زائر

    مقال رائع ????

  3. ١١
    بندر الشريم

    مقال رائع

  4. ١٠
    مم

    Share this on WhatsApp
    ريم عبد العزيز

    اقتضى علينا الحال أن نهز رؤوسنا عجباً وألماً فنحن أشبه مانكون في زوبعة خلقتها العولمة مفادها أن الجهل بات سائداً في محطينا وفِي هذا المكان بالذات ، فحينما يلج العامة ويصفق المارة ويمجد الاعلام لتفاهات لاتمت لهذه الأمة العظيمة بصلة فاعلم أننا قد شارفنا على النهاية ، فمن صلبها خرج قادة الإسلام الفاتحين، من صنعوا التاريخ ومجدتهم الأمم .
    لا أدري لأي مدى سيصل بنا هذا التخلف الفكري الذي أغرق شبابنا في مستنقع الجهل ، ولا أدري ماذا حل بِهِم فقد أصبح فكرهم محصورا على الشهرة بأي وسيلة من الوسائل سواء كان إضحاك العامة أو نشر الفضائح وعرض الأجساد أو التباهي بما أنعم الله عليهم بشكل مقيت .
    ومازالوا يتمادون في ذلك لأن هناك من يطبل لهم حين يكمل مسيرة هذا التخلف ويتداوله بوسائل التواصل الإجتماعي من منظور فكاهي ومن باب التسلية ، فيجعلون من هذا السخافات حديث العامة بينما في الجانب الآخر هناك منظر مؤلم لحال الأمة وتناقض كبير ، هذه الأمة التي غلف فكرها الشكل والمظهر والعنصرية ، فأصبح حدث الأسبوع عن من هو الأجمل ليترتب جراء هذا الفكر توابع كثيرة ، وكأنما أبو الطيب المتبني كان يسخر منا حين قال :
    يا أمة ضحكت من جهلها الأمم
    فهل يعقل أن وسامة طفل أو شخص تكون سبباًً لحديث الناس بيننا وأن يكون هذا الفكر المتخلف هو حديث وسائل التواصل الاجتماعي وأن تتداول الصحف الأجنبية هذا الخبر للسخرية مما وصل اليه بعض شبابنا من إنحطاط فكري !!
    هل يعقل أن نزرع في عقول الأجيال القادمه أن الوسامة هي السبيل لكل شيء وأن الشهرة والاستخفاف بعقول الناس هي باب السعادة !!
    لقد تحقق ماكان يسعى إليه أعداء الإسلام عن طريق الغزو الفكري ، غزو الفكر و العقول بدلا من السلاح .
    أصبح الواقع مؤلما يعبر عن حالة رضى تامه فلاصوت للحق ولا للفكر السليم ، وأكثر ايلاماً من هذا وذاك أن من يمجد هذه الرسائل قد يكون نحن عندما نتداولها ونصفق لها ونترك العنان لتلك السخافات أن تتزايد وتنتشر ، فالإعلام الضال المستشرق الذي يسعى لتفشي الجهل بيننا يقتنص هذه الفرص ليجدد هذا الغزو الفكري بين شبابنا ويختار ضيوفه بعناية تامة ويتجاهل من هم أحق وأولى أن نفخر بهم وبعلمهم فيزرع في نفوس شبابنا الفكر المنغلق حتى تنهار هذه الأمة دون أدنى شعور منا ، وللأسف أن من يسمون بالمشاهير هم أول من يصفقون لمن هم على شاكلتهم “فالطيور على اشكالها تقع ” .

    أين قلوب المسلمين المتآلفة المتحابة المترابطة ، لو كان هناك وعي بيننا لكيفية استغلال هذه الوسائل لما فيه عزة ورفعة لنا لجعلنا من هذه العولمة سبباً في نشر ثقافتنا بين الشعوب وجعلنا علمنا وهيبتنا تدخل كل البيوت بدلاً من سخافتنا وفضائحنا وتتبع عورات الناس ، فقد بات العالم يشير بالإنحطاط إلى مجتمعنا وينظر إليه بدونية من جراء هذه المقاطع التي يفتعلها أقلية لايمثلون إلا أنفسهم وينشرها جهلة لا يعون عواقب وتبعات نشرها على مجتمعنا ومدى تماسكه .

    مثالاً على ذلك ، كان هناك مقابلة مع الدكتور والاعلامي القدير نجم عبدالكريم في برنامج “وينك” بالجزء الثاني كان اللقاء ثري بالتجارب والاصرار و المعرفة والثقافه والفن و كان الأجمل على الإطلاق في البرنامج ، و للأسف صغار العقول السفهاء من يبحثون عن السخافات أخذوا من اللقاء مايعبر عن انحطاط فكرهم وتجاهلوا تلك الشخصية الإيجابية الثرية بالمعرفة والثقافة الممزوجة بروح جميلة محبة للحياة وجعلوا من هذا المقطع مادة دسمة لاضحاك الناس وتجاهلوا كينونة وثقافة هذا الانسان العظيم !!
    فلابد لنا أن نبدأ بأنفسنا وبمن حولنا حتى لاتستمر موجة الحرية الزائفة المشبعة بالجهل فانشغالنا بأتفة الأمور وإعطاء أهمية لمن هم لايستحقونه بتداول مقاطعهم أو التطبيل لهم هو الجهل بعينة نحن نريد أن ينشأ أبناؤنا تنشئه سليمة دينية قائمة على الوعي والتثقيف بالنصح والتذكير بأمور الدين وتوعيتهم فيما يخص حياتهم ونبذ كل ماهو مسيء للدين والأمة حتى ينهضوا بها، كفانا جهلاً كفانا غفلة نحن الآن على حافة الهاوية إما ننجو سوياً بوعينا أو نسقط معاً .
    ‏وأخو الجهــالة في الحياة كأنـه
    ‏ساع إلى حرب بغيـر حســـام
    ‏والجهل يخفض أمـة ويذلــها
    ‏والعلم يرفعـــها أجــــــل مقام

    • ٩
      زائر

      دائما الكاتبة ريم عبدالعزيز مبدعة هي شخصية اكثر من رائعة
      سارة الشمري

  5. ٨
    زائر

    صحيح صدقتي
    يوجد فئة في المجتمع الى انحطاط المجتمع الاسلامي عن طريق الاعلام تريدهم ان يهتموا باشياء ليس لها اساس بالتعليم و الثقافة فقد تهتم بالغناء و الهرج و لا يستطيعون التفريق بين الهواية و التعليم الذي يبني مستقبلهم فتم التركيز على الهوايات و الرغبات و تركوا التعليم الذي هو الاساس
    العلم و الادب هم اساس نجاح المجتمع و ليسة الجمال و الشهرة
    شكرا على المقال الجميل و الواعي

  6. ٦
    شادية

    صدقتي
    التعليم و الادب اساس بناء المجتمع
    كثير من الناس لا يفرقون بين الهواية و التعليم و ادخلوا في عقول الشباب ان الهوايات اهم من التعليم و ليسة انها مرتبطة بالتعليم و ان الشهرة و الجمال هم اساس حياة الرفهية و الغنى

  7. ٥
    زائر

    ابدعت كلام في الصميم???????

  8. ٤
    نوف

    ابدعت كلام في الصميم

  9. ٣
    زائر

    كلام رائع وجدا هادف تسلم أناملك ????

  10. ٢
    عابر

    جميل جداً المقال الى الامام وفعلا هذا للاسف اللي صاير ان شاء الله يتغير الحال في قادم الايام

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>