إهداء خاص لمعالي المستشار تركي آل الشيخ مع التحية - صحيفة رصد نيوز الإلكترونية

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا باليستيًا فوق نجران

إهداء خاص لمعالي المستشار تركي آل الشيخ مع التحية

الزيارات: 4270
التعليقات: 0
إهداء خاص لمعالي المستشار تركي آل الشيخ مع التحية
https://rasdnews.net/?p=201495

منصور الحارثي – وسم الوفي. جده

شعري اليا كتمته فار دمه وثار

ينطلق قبل يرضى وان تراضى زعلول

 

ما يُرقق لساني بل يزيد  العيار

ما يعيقه  جبال ولا تعيقه سهول

 

اصطفى صيت تركي وانعكس للمدار

نقتصر بالمسافة والمسافة تطول

كم مزايا نبيلة طوقت باقتدار

وكم مصاعب عظيلة تحت باط

الذلول

 

والصفات الرفيعة احتكرها احتكار

امتلكها فراسة وارتقى  بالأصول

 

المعالي صفة  دارت وهي ما تدار

يكذب اللي رسمها خل وإلا عذول

 

يسقط الوصف  والخبرات والابتكار

ويعجز النطق عن تقريبها للعقول

 

كم فصاحة بليغ وباسمها المستعار

وكم حذاقة حكيم تظاهرت بالخبول

 

اربكتها معاني الشرح قبل الفرار

وان تقدم مفسر عاد خايب خجول

 

جف نبع الحديث ومنطق الفكر غار

وجف قاع البلاغة وبان عمر الكهول

 

احتياط المعاجم التواء واستدار

واللغات اجدبت وأطرافها السود شول

 

اجتياز الثقة بالنفس ذا الاختبار

والنتيجة شهادة فتح باب القبول

 

واللباقة صورها دبلجة وانكسار

مخزن الشرح والتصوير ذاب بذهول

 

لان سقف القواعد  وابتدأ  الانهيار

وصار  نهر المعارف تجربة للحلول

 

صوت الإبداع وأقلام اتخاذ القرار

ميلت بالمؤشر من نزول للنزول

 

انكماش  الثقافة وانبساط الحوار

واقتران البديهة باختلاف الميول

 

انثنت مع قناعة طفل راضي وبار

وبادرت با لتحايا عند باب الدخول

 

وقعت حزب بالإجماع دون اختيار

وقعت لأجل تركي رغم انف الضحول

 

وقع الغصب عنها في بياض النهار

فوق تاريخ تركي مرة كل حول

 

من تحدى الكبار الا زعيم الكبار

ومن يشيل الحمول الا كتوف الحمول

 

قسم من يا لوقار ان كنت باقي وقار

ومن هو للي ليا طالت  عليها  يطول

 

سيف من يا لشدايد رد كل اعتبار

ولأمر من  يجرأ الحراب دق الطبول

 

أتحدى الجوارح تختلف بالمسار

وأتحدى فحولا أنجبتها فحول

 

كل ما عاود الملسون فك الحصار

جدد اليأس عهده مع لجام الازول

 

والعجب والغرابة ما عليها غبار

دام بيدين ابو ناصر زمام الفعول

 

لا تشابه نقيمه بين سر وجهار

ولا يصنف ربيعه مثل باقي الفصول

 

نالها تركي ال الشيخ والموت حار

ودق روس الغباين في قرون الوعول

 

حل الأول وحللها بوسم انتصار

وانحنت له رقاب الذل قبل الذيول

 

 

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>