مريم رجوي : يجب الرد على جرائم خامنئي في سوريا - صحيفة رصد نيوز

التحالف يعلن أعداد القتلى والأسرى الحوثيين خلال 48 ساعة

شاهد.. مراهقون يمارسون التفحيط بردف الطائف ويثيرون الفوضى

محليات

قتلى وجرحى من الحوثيين في عملية هجومية للجيش اليمني ‏بصعدة

دوليات

مؤسسة النقد تصدر تحديثًا للوثيقة الموحدة للتأمين الإلزامي على المركبات

محليات

تعرف على أبرز الأندية والانتقالات بدوري محمد بن سلمان لأندية الدرجة الأولى

رصد سبورت

تنفيذ حكم القتل تعزيراً في باكستاني هرب الهيروين في جدة

محليات

زلزالان بقوة 4.7 و 5.7 درجات يضربان جنوب إيران

دوليات

فيديو.. الكهرباء: نسبة شكاوي المشتركين 1% ..و الأخطاء في فواتير الاستهلاك قليلة

محليات

فيديو طريف لسعودي يرتدي الزي الصعيدي ويخدع أهالي الأسكندرية

منوعات

الجيش اليمني يعتقل عناصر محلية متعاونة مع ‏الميليشيا ‏الانقلابية في الحديدة

دوليات

الأرصاد: رياح سطحية مثيرة للأتربة والغبار على معظم المناطق

محليات

اللاحم: الفوزان حضر حفلًا مختلطًا في إسبانيا

Trending Social Media

التحالف يعلن أعداد القتلى والأسرى الحوثيين خلال 48 ساعة

دوليات

مريم رجوي : يجب الرد على جرائم خامنئي في سوريا

الزيارات: 3443
التعليقات: 0
مريم رجوي : يجب الرد على جرائم خامنئي في سوريا
https://rasdnews.net/?p=200168

قالت مریم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية عبر حسابها الرسمي على موقع “تويتر”، اليوم الثلاثاء، إن الصور المؤلمة للأطفال والنساء في قصف الغوطة الشرقية تهز ضمير كل إنسان.

وأضافت: “أعزي الشعب السوري من صميم القلب وأحيي صموده. يجب الرد على جرائم دكتاتوريتي الأسد وخامنئي باتخاذ إجراءات دولية جادة وإنهاء ثمانية أعوام من المعاناة والآلام للشعب السوري”.

وكان المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية قد اختار السيدة مريم رجوي رئيسة مقبلة لإيران في فترة انتقال السلطة إلى الشعب. وعقب ذلك استقالت مريم رجوي في 17 أيلول (سبتمبر) 1993 عن جميع مناصبها في منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، وقالت بخصوص موقعها الجديد في المقاومة الإيرانية: (إني وفي موقعي الجديد أعتبر أن أكثر مسؤولياتي جدية هي خلق تضامن وطني وتوسيع نطاقه… إن حركة المقاومة الإيرانية ليست حركة سياسية فقط وإنما حركة إنسانية تمامًا).

وبعد سقوط النظام الملكي أدت مريم رجوي وبصفتها إحدى المسؤولين عن القسم الاجتماعي دورًا مفصلياً في استقطاب طلاب المدارس والجامعات وتنظيم الاحتجاجات في مختلف أحياء طهران بما فيها احتجاجات ربيع عام 1981 والمظاهرات الضخمة التي أقيمت في طهران يوم 20 حزيران من العام نفسه. وخلال هذه الفترة كانت مريم مرشحة من قبل مجاهدي خلق في الانتخابات التشريعية للنيابة من طهران حيث حصلت على 250 ألف صوت في طهران بالرغم من التلاعب الحكومي بالأصوات بكميات هائلة، وأصبحت بذلك صالحة لدخول البرلمان الإيراني ولكن نظام الملالي الحاكمين في إيران حال دون دخول حتى واحد من المجاهدين إلى البرلمان ليحتل مقعدًا للنيابة فيه. وبعد انطلاق المقاومة يوم 20 حزيران عام 1981 هوجم مقر إقامتها لعدة مرات ولكنها نجت من هذه الهجمات. وفي عام 1982 انتقلت إلى فرنسا واستقرت في باريس حيث موقع المركز السياسي لحركة المقاومة والذي يتخذ منها المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية مقرًا لهُ وتولت فيها مسؤوليات مختلفة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>