الجزائرية كاميليا ورد :«اسمها قصة تتأرجح بين دلال والدها واختيار والدتها» - صحيفة رصد نيوز الإلكترونية

الداخلية توضح تفاصيل حادثة البكيرية الارهابية

توجيه عاجل من النائب العام بشأن المعتدين على رجل الأمن في مكة

محليات

“عمل جازان” يفك قيود الشخص المكبل بالسلاسل في صهاليل.. ويتخذ هذا الإجراء

محليات

الخطوط السعودية تلغي رحلاتها إلى مانيلا لهذا السبب!

محليات

فيديو.. الاتحاد يكشف عن القميص الرسمي للفريق الأول قبيل مباراة السوبر

رصد سبورت

القبض على 3 متهمين بحوزتهم مواد مخدرة قبل تهريبها بمكة.. والكشف عن جنسيتهم!

محليات

بالصور.. توجيه عاجل من أمير جازان بالنيابة بشأن تكبيل مواطن بالصهاليل

محليات

وزيرة التجارة التركية ترد على تهديدات واشنطن بشأن تشديد العقوبات على أنقرة

دوليات

الجوازات تصدر 7 عقوبات بحق مخالفين لأنظمة الحج

محليات

حظر استيراد لحوم الدواجن وبيض المائدة من ماليزيا وروسيا مؤقتاً

محليات

الجيش اليمني يفرض سيطرة كاملة على المناطق الشرقية والشمالية لمركز باقم

دوليات

القبض على سائق وجه اتهامات باطلة لرجل أمن وهدده في مكة

محليات

أعراض ارتفاع السكر في الدم ونصائح خلال موسم الحج

محليات

الجزائرية كاميليا ورد :«اسمها قصة تتأرجح بين دلال والدها واختيار والدتها»

الزيارات: 7697
تعليقات 5
الجزائرية كاميليا ورد :«اسمها قصة تتأرجح بين دلال والدها واختيار والدتها»
https://rasdnews.net/?p=199015

حوار – ياسمين الفردان

الحديث مع ابنة الجزائر كاميليا ورد، يبدو مختلفاً، لكونها تتميز بالإصرار، معتدة بنفسها، وصنعت لمشوارها طريقاً لا يعرف التراجع، اسمها الحقيقي هو كوثر خواتيمه، ورغم تمايزه إلا أنها لا تحبذ أن يُطلق عليها، وكأنها بالفن قررت أن تصنع من نفسها أخرى كما تريد. شهرتها انطلقت من برنامج أرب أيدول، وبين أحاديث جرت حول مشاركتها إلا أنها تصر على اعتبار هذه المسابقة جزء من مشوارها، صوتها مختلف متميز، وإمكانياتها متفوقة وواضحة، والطريق أمام ورد قد يتماشى مع ملهمتها وردة الجزائرية التي بسببها أطلقت على لقبها في الفن “ورد”، أجابت عن كل الأسئلة لكنها رفضت الخوض في أمرين وعلقت عليهما بـ”أتحفظ، ولا يهمني الإجابة عنهما”، راهن على نجاحها جمهور من مختلف دول العالم العربي بعد مشاركتها في أرب أيدل، وكان أحد أسباب انتشار اسمها في الوطن العربي، كاميليا التي تخطط لنجاحها على نار هادئة، نستضيفها اليوم في حوار جريء ومختلف.

– فيديو” دعائي لربي” مؤثراً جداً، يهمنا معرفة تفاصيل هذا العمل الذي يختزل الكثير من المشاعر؟.

حسناً! كان اختيار وعمل مفاجئ بالنسبة لي، الفكرة واللحن والكلمات جاؤوا كلهم في نفس الوقت، وقررت تسجيلها ونشرها في شهر رمضان المبارك، أنا على قناعة تامة بهذا العمل، وأفتخر أنه من تصميمي كاملاً.

– أخبرينا عن نفسك، من أنت، كيف نشأت، هل أنت مستقرة في الجزائر، نتطلع لمعرفة بعض أمورك ، وما الفرق بين كوثر خواتمية وكاميليا ورد، وما قصة الاسم المستعار رغم تميز الاسم الحقيقي، وهل يكمن وراء إخفاء الاسم الحقيقي رفض عائلي؟.

أستقر بين بيروت ودبي، أنتمي لعائلة راقية مثقفة، أنا من شرق الجزائر، عشت في دلال والدي رحمة الله، شقيقتي الكبرى تعمل طبيبة وهي مثقفة وزوجها أيضاً طبيب، وأختي الأخرى محامية وزوجها محامٍ أيضاً، وشقيقتي الثالثة خريجة إدارة أعمال، والدتي عملت كمدرسة للغة الفرنسية، ودخلت للمجال الفني بتشجيع من والدي رحمة الله، ووالدتي لأبي كانت مطربة بوقتها وهي من أب يعود لأصول سورية حلبية، بدأت من المدرسة وصولاً لمدرسة الموسيقى ومن ثم التلفزيون الجزائري في العام 2010م، ذلك من خلال أدائي لكلمات المنتخب الجزائري، ثم أكملت مسيرتي بين عدة دول من ضمنها سوريا، والأردن، وصولاً لبرنامج أرب أيدول في بيروت. والفرق الوحيد بين أسمي الحقيقي والفني، أنني قررت النجاح فقط، إضافة إلى أن والدي هو من اختاره، كان يطلق عليَّ كاميليا منذ ولادتي، أما الشق الأخر من الاسم وهو (ورد) فهو نسبة إلى وردة الجزائري التي هي من عشيرتي، وذلك يعني أن أسرتي لم ترفض انتمائي للمجال الفني، وكل عائلتي ينادوني بكاميليا، أما اسمي الحقيقي فجاء اختيار من والدتي، ولا أحبذه لشخصي.

– من مذيعة في إحدى القنوات الفلسطينية إلى مشتركة في برنامج أرب أيدول، كيف جاء التحول، ولماذا عملت في قناة فلسطينية بدل قناة جزائرية، وما هو التحول الجذري الذي أحدثه انتماؤك للمجال الإعلامي؟.

تجربتي كمذيعة في قناة برايم TV الأردنية الفلسطينية كانت صدفة بحتة ، استغليتها بعد أن شاهد صاحب القناة طريقة حديثي أثناء استضافتي ضمن برنامج فني في القناة ذاتها، وافقت على العرض لأنه لم يكن سلبياً في مشواري، واستمتعت بالتجربة التي كنت من خلالها مقدمة ومعدة للبرنامج، وكنت أثناءها مستقرة بالأردن، وأراها تجربة جريئة ومميزة في مشواري.

– هل صحيح أن هناك عمل سيجمعك بوائل كفوري؟

أتمنى حصول ذلك، وقد وعدني به.

– لو كنت إحدى أعضاء لجنة الحكم في برنامج ذا فويس كيدز للصغار، فمن كنت ستختارين ليفوز هذا الموسم 2018م.؟

لم أتابع البرنامج، لكنني أكيد كنت سأختار صاحب الصوت المميز والكاريزما، لأنهما يكملان بعض.

– لو عُرض عليك العودة للإعلام مجدداً واختيار برنامج موجود، فأي برنامج كان سيقع نظرك عليه؟

أضن أنني لن أكرر التجربة، وأفضل الانخراط في مجالي الغناء والتمثيل، هما الأفضل بالنسبة لي.

– لو كُنتٍ مكان وردة الجزائرية – رحمها الله- وفي زمانها، فأي أغنية كنت سترفضين غنائها؟

كل أغاني وردة رائعة، أنها ملهمتي الأولى قبل أن تكون من نفس عشيرتي.

– لو عاد بك الزمن إلى الوراء، هل كنت ستشاركين في أرب أيدل؟

نعم، سأعاود المشاركة في برنامج أرب أيدول، وموقفي لن يتغير بخصوص أي كلام أو فعل بدر مني، لقناعتي بذاتي.

– لو كانت هذه هي اللحظة الوحيدة في حياتك، وبإمكانك حذف ثلاث خطوات من حياتك، فماذا تشطبين من سيرتك الذاتية، وماذا تقولين؟.

لن أشطب من حياتي أي سيرة ذاتية، كل ما مر علي كان درساً بحلوه ومره ، علمتني أخطائي أن أكون أنا، لذا أنا من تجيب عن الأسئلة الآن.

– أخيراً، ما هو جديدك؟

بعد طرح أغنية “كل شيء وارد” وطرح نفس الأغنية بطريقة ريمكس من خلال فيديوا كليبان آخرين، أستعد للسفر إلى الجزائر لاختيار أغنيات جديدة، وحفلات أقيمها في دبي وأبو ظبي، ونهاية الشهر القادم حفلاً مع وائل جسار بقبرص.

التعليقات (٥) اضف تعليق

  1. ٥
    زائر

    حبيبتس كاميليا ورد دمتي فخر لنا ولازلتي

  2. ٤
    زائر

    موفقة بنت بلادي❤❤

  3. ٢
    نحبك كامي و الله انت اكثر من فنانة

    التعليق

  4. ١
    زائر

    كاميليا اروع فنانة وصوت هايل ويستحق العالمية
    شكرا لصاحبة المقال الاكثر من راىع

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>