36% من الأشخاص يتجسسون على شركاء حياتهم في هذه الدولة لهذا السبب! - صحيفة رصد نيوز الإلكترونية

الملك يأمر بإعادة صرف العلاوة السنوية لموظفي الدولة

36% من الأشخاص يتجسسون على شركاء حياتهم في هذه الدولة لهذا السبب!

الزيارات: 4606
التعليقات: 0
36%  من الأشخاص يتجسسون على شركاء حياتهم في هذه الدولة لهذا السبب!
https://rasdnews.net/?p=198754

أثبتت دراسة بحثية عالمية أجرتها شركة كاسبرسكي لاب بالتعاون مع شركة “تولونا” أن الحياة الشخصية على الإنترنت قد تصبح عرضة للخطر إذا ما تداخلت مع العلاقات الشخصية بين الأزواج في الحياة الواقعية، مما قد يشكّل خطرًا على خصوصيات الأفراد.

وتجاوز الحدود يمكن أن يؤدي في كثير من الأحيان إلى حدوث خلافات بين الأزواج، كما يمكن أيضًا للعلاقات “غير السعيدة” أن تثير مخاوف تتعلق بالخصوصية، على الرغم من أن الغالبية العظمى من المشاركين في الدراسة أفادوا بأن علاقاتهم الشخصية أهم من خصوصياتهم.

وتزداد وتيرة التغير في سمات الخصوصية والشفافية التي تحكم العلاقات بين شركاء الحياة في ظلّ الارتباط المتزايد لكثير من جوانب حياتنا اليومية بالإنترنت والأجهزة الرقمية.

فقد وجدت كاسبرسكي لاب أن 79 في المئة ممن شملتهم الدراسة البحثية في دولة الإمارات العربية المتحدة يرون أن على الأزواج التمتع بحيّز مناسب من الخصوصية، سواء في جوانب حياتهم على الإنترنت أو بعيدًا عنها، فيما يعتقد 80 في المئة أن علاقاتهم أكثر أهمية من خصوصيتهم، وأظهرت الدراسة أن 62 في المئة من الأشخاص يشاركون أقرانهم الأرقام السرية لأجهزتهم، بينما قام 32 في المئة منهم بتعريف بصمات أصابعهم على الأجهزة الخاصة بشركاء حياتهم.

واعترف 36 في المئة من مستخدمي الإنترنت الذين شاركوا في الدراسة في دولة الإمارات بالتجسس على شركاء حياتهم على الإنترنت من أجل معرفة ما يفعلون.

ويزداد هذا الرقم إلى ما يقرب من النصف “45 في المئة” بين أولئك الذين يصفون علاقاتهم مع أقرانهم بأنها “غير مستقرة أو ذات مستقبل مُبهم”.

وتتضمن أهم الأشياء التي يرغب الأزواج إخفاؤها عن شركاء حياتهم محتوى الرسائل المرسلة إلى أشخاص آخرين، وكيفية إنفاق المال، وبعض الملفات الشخصية ومواقع الويب التي يزورونها.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>