الشاعرة حورية : مواقع التواصل الاجتماعي أغنت الشاعرات عن دور النشر وهذا ردي على لصوص الشعر - صحيفة رصد نيوز الإلكترونية

برئاسة ولي العهد.. مجلس الشؤون الاقتصادية يعتمد برنامج التخصيص

الشاعرة حورية : مواقع التواصل الاجتماعي أغنت الشاعرات عن دور النشر وهذا ردي على لصوص الشعر

الزيارات: 4357
1 تعليق
الشاعرة حورية : مواقع التواصل الاجتماعي أغنت الشاعرات عن دور النشر وهذا ردي على لصوص الشعر
https://rasdnews.net/?p=167036

التقت صحيفة رصد نيوز الإلكترونية بالشاعرة المتألقة “حورية” والتي تحدثت عن بداياتها الشعرية وشاركتنا بعدد من قصائدها في ثنايا هذا اللقاء .

في البداية أهلا بك ضيفة على قراء “رصد نيوز ” .
أهلاً بكم جميعاً وأهلاً بكِ أختي الفاضلة .

كيف ترسم حورية بداياتها كشاعرة؟
بدايتي منذ طفولتي حيث كنت أردد أبيات شعرية لوالدتي وأحفظها وأضيف عليها .

مواقع التواصل الاجتماعي ماذا أضافت لك ؟
أضافت الكثير الكثير خصوصاً لشاعرات مجتمعنا، حيث أصبح من السهل النشر مباشرةً دون اللجوء لدوّر النشر .

مع انتشار مواقع التواصل الاجتماعي أصبح من السهولة سرقة الأبيات وانتسابها لغير أصحابها ، كيف يتصدى الشاعر لمثل هذه التصرفات؟
كان لي مشاركات بتويتر من خلال حسابي ولاحظت أن أبياتي تنسخ وتسجل تحت شعار (بقلمي أو بوحي ) ومن هذا القبيل  ومن المضحك أنه في شهر كريم يصوم به المسلم وترجمت هذه المشاركة بأبيات :
‏ياللي تصوم رمضان وتسرق أشعاري
‏صّوم و تهجد وخل الشعر و السررررقه
‏الزند زندي وحرف الشعر من ناررري
‏وصدور بعض العرب غلقه ومنحررررقه

أكثر ما يدعوك لكتابة القصيدة الحزن أو الفرح أو المدح؟
الشعر ترجمة لمشاعر الشاعر سواءً من حزن أو فرح أو موقف معين يصور ما بداخله .

هل توجد طقوس معينة تتأثرين بها أثناء الكتابة ؟
لا أبداً تلد القصيدة أحياناً وأنت لم تستعد لها

أبرز هواياتك؟
القراءة

أي من قصائدك يقبع في صدرك أكثر؟
كثير الكثير ولكن قصيدة “ضيقة البال” هي أقرب القصائدي لي..

اسقينا في ثنايا هذه السطور من فيض إبداعك ؟
على طاري الفرقا ضمير الغلا زعلان
واغني واهيجن في نحا الشوق ودروبه
‏هذا البيت حطيته على ضيقة الخلان
‏   وقرأه وتأثـر والشواعير غنووووبه
‏أنا ماكتبته قصدي فلااان وإلا فلاان.
اخصه بشعري والنظر يلتفت صووبه
‏اسوق الغلا له واكرمه والكريم معان
هذا ضيف عمري كيف أقصر بماجوبه
‏ماغيره بشر وافديه بالروح والاعيان
‏ سرق قلبي من ضلوعي وذاگ عذروبه
‏  والا ياحمام الورق جر اعذب الالحان
ووصل له اشواقي ووخبر لمندوبه
وقله ترى مغرمگ كم هزه الحرمان
يـٓعدّ الليال ودورة العمر محسوبه
‏‏والا يالله أني طالبك ياعظيم الشأن
‏تهون على المشجون وتخفف اذنوبه
‏وتبري صويباً حده الشوق والوجدان
‏على شوف خلن قاطعن وصل محبوبه

برأيك ما لذي ينقص الشاعرات في هذا الوقت ؟
بوجود وسائل التواصل لا أعتقد أن هناك نقص ولكن ينقصها الاهتمام أكثر بالنشر والتفات الصحافة لها .

مواقع التواصل الاجتماعي هل خدمت الشعر ؟
كثيراً حيث أصبحت ردود القصائد تأتي من الجمهور مباشره بمجرد نشرها .

كلمة ختامية ؟
أشكرك أختي الفاضلة على اهتمامكِ وأتمنى لكِ مزيد من التقدم في مجالك الإعلامي

 

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    زائر

    لقاء ممتع مع شاعرتنا المبدعه حوريه

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>