وزير الداخلية يؤمِّن طائرةً لنقل والد معارض سعودي ويقدّم العزاء لأسرته - صحيفة رصد نيوز الإلكترونية

المنتخب الوطني يودع المونديال بعد هزيمته أمام المكسيك

وزير الداخلية يؤمِّن طائرةً لنقل والد معارض سعودي ويقدّم العزاء لأسرته

الزيارات: 1621
التعليقات: 0
وزير الداخلية يؤمِّن طائرةً لنقل والد معارض سعودي ويقدّم العزاء لأسرته
https://rasdnews.net/?p=16117
رصد نيوز . متابعات :

أثنى المعارض السياسي السعودي الدكتور كساب العتيبي على ما قام به وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ، توجيهه بإرسال طائرة طبية لنقل والده من الجوف إلى مستشفيات الرياض وتكفّله بجميع مصروفات المرافقين وتقديمه العزاء بعد وفاته.

ويذكر بأن الأمير محمد بن نايف قد وجّه بإرسال طائرة طبية لنقل والد العتيبي فور علمه بتدهور الحالة الصحية له عن طريق مغرّد في تويتر يطلقعليه إسم “نمر” ، ولكن تعذّر نقله عبر الطائرة نظراً لتدهور الوضع الصحي لوالد العتيبي قبل أن تعلن وفاته.في وقتٍ كانت فيه الطائرة تنتظر تحسُّن حالته.

وقال الدكتور العتيبي في تغريداتٍ عبر حسابه: “لا يشكر الله مَن لا يشكر الناس. شكراً لوزير الداخلية على إرساله طائرة طبية لنقل والدي للرياض. وشكراً لتعزيته أهلي، فعلها رغم الخصومة السياسية”.

وأضاف “وشكراً للصديق نمر على وقفته واهتمامه النبيل منذ أول تغريدة لي عن صحة الوالد – يرحمه الله. فعلاً، المواقف تكشف معادن الناس”.

وقال “شكري لوزير الداخلية لا يعني ضرورة ألاّ أنتقده سياسياً. بل رأيتني مُلزَماً لشُكره أمام الملأ، فهذه أخلاقي التي علّمني إياها والدي – رحمه الله”.

وبيّن العتيبي أنه “على الرغم من أن والده – رحمه الله – لم يُنقَل للرياض بسبب وضعه الصحي الحرج، إلا أن الطائرة كانت تنتظره”.
مختتماً عبارات شكره بقوله “الموقف بنواياه النبيلة قد تم ووصل”.

يُشار إلى أن المعارض السعودي يقيم في لندن منذ نحو 20 عاماً.

والعتيبي كان وحسب المعلومات، يعمل معلماً في إحدى المدارس الثانوية بالجوف، قبل أن ينضم إلى المعارضَين محمد المسعري وسعد الفقيه في الأشهر الأولى من مغادرتهم السعودية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

كن مراسلاً، أرسل خبرك هنا