#طبيب_يتسبب_في_وفاة_إمرأة_بالجمش ووزارة الصحة تتفاعل سريعاً مع القضية - صحيفة رصد نيوز الإلكترونية

الشهري يقود هجوم الأخضر أمام بولندا

#طبيب_يتسبب_في_وفاة_إمرأة_بالجمش ووزارة الصحة تتفاعل سريعاً مع القضية

الزيارات: 3357
التعليقات: 0
#طبيب_يتسبب_في_وفاة_إمرأة_بالجمش ووزارة الصحة تتفاعل سريعاً مع القضية
https://rasdnews.net/?p=14769
رصد نيوز. خضراء الزبيدي:

شاءت الأقدار أن تنتهي حياة مواطنة سعودية أثناء خضوعها لعملية قيصرية في مستشفى الجمش العام غرب الدوادمي، في التاسع من ذو الحجة عند الساعة الثانية ظهراً من يوم الجمعة، وما تفاجأ به ذويها بأنها قد توفيت صباح اليوم التالي إثر هذا الخطأ.

ووفي التفاصيل، فإن المواطنة كانت قد أدخلت إلى مستشفى الجمش العام لإجراء عملية قيصرية لها لإخراج الجنين ، ولكن سرعان ما تدهورت الحالة الصحية للأم وتم على الفور نقلها إلى مستشفى محافظة الدوادمي ،وتم إدخالها إلى العناية المركزة للإسراع في إنقاذ حياتها قدر الإمكان ، لكنها التقطت أنفاسها الأخيرة صباح يوم السبت الموافق العاشر من ذي الحجة.

ويشار إلى أن مستشفى الجمش يفتقر إلى التجهيزات الطبية بالإضافة إلى قصور في مستوى الكادر الطبي ومن بينها بنك الدم ، ما يعزز المخاوف من تعرض المواطنة لنزيف حاد أدى إلى تردي وضعها الصحي مع عدم توفر الدم الكافي في حينه.

حادثة الوفاة ألقت بظلالها على الوضع الصحي المتردي أصلا لمستشفى الجمش الذي يعاني من ضعف التجهيزات ، الذي استدعى وزارة الصحة لتشكيل لجنه من وزارة الصحة و جهات حكومية اخرى للتحقيق في الموضوع وسط متابعة شخصية من وزير الصحة المكلف ..

الجدير بالذكر أن مستشفى الجمش العام يعتبر من المستشفيات قليلة التجهيز، ويفتقر إلى أساسيات العمل الرئيسية ابتداءً من المبنى القديم مرورًا بالتجهيزات المتواضعة، وانتهاءً بالكادر الطبي وهو ما دعى أبناء المنطقة لرفع مطالبهم لوزارة الصحة بضرورة تحسين مستواه، ونشر أوجه القصور بالمستشفى في الصحف، محذرين من حدوث ما لا تحمد عقباه في حال تأخر المسؤولين عن سماع شكواهم ووقوفهم على أرض الواقع ومعالجة الخلل على وجه السرعة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

كن مراسلاً، أرسل خبرك هنا