MI5 تحدد هوية جون ذباح الرهائن عضو "البيتلز الجهادي" - صحيفة رصد نيوز الإلكترونية

ميزانية 2022 الفعلية: فائض 102 مليار ريال وإيرادات 1.23 تريليون ونفقات 1.13 تريليون ريال

ميزانية 2022 الفعلية: فائض 102 مليار ريال وإيرادات 1.23 تريليون ونفقات 1.13 تريليون ريال

عاجل

عقارات الدولة: تمديد فترة استقبال طلبات تأهيل مشروع النقل “TOD”

محليات

هل التأجير السكني يخضع لضريبة القيمة المضافة؟ هيئة الزكاة والضريبة توضح

محليات

الحياة الفطرية تكشف عن انقراض 4 كائنات كانت تعيش بالمملكة

محليات

“الصحة” توجّه عدداً من النصائح لتفادي نوبات الربو وقت المطر

محليات

الأرصاد: أمطار رعدية وزخات برد ورياح نشطة على عدة مناطق

محليات

وزير الصحة: نقل الهيئات الصحية الشرعية إلى القضاء العام يأتي تعزيزاً لسلامة المرضى

محليات

فرنسا تفوز على بولندا بثلاثية وتحجز مقعدًا في ربع النهائي

رصد سبورت

انتظام الطلاب والطالبات بمقاعدهم مع بداية الفصل الدراسي الثاني

محليات

البحرية الأمريكية تعترض سفينة تهرب أسلحة من إيران إلى الحوثيين

دوليات

حالة الطقس المتوقعة اليوم السبت

محليات

بهدف تاريخي.. كوريا الجنوبية ترافق البرتغال لدور الـ16

رصد سبورت

MI5 تحدد هوية جون ذباح الرهائن عضو “البيتلز الجهادي”

الزيارات: 2885
التعليقات: 0
MI5 تحدد هوية جون ذباح الرهائن عضو “البيتلز الجهادي”
https://rasdnews.net/?p=13123
رصد نيوز . وكالات :

أكدت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية  أمس الاثنين (15 سبتمبر 2014) أن الوكالة الأمنية البريطانية “MI5” حددت هوية متشدد تنظيم “داعش” المعروف بـ”الجهادي جون”، بيد أنها غير قادرة على أسره بدون المخاطرة بأرواح رهائن.

 

وقالت الصحيفة في سياق تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني، إن الرجل الذي ينتمي لمجموعة من أربعة جهاديين بريطانيين تعرف باسم “البيتلز”، يعتقد أنه هو الذي قتل عامل الإغاثة البريطاني ديفيد هينز والصحفيين الأمريكيين ستيفن سوتلوف وجيمس فولي.

 

وأضافت الصحيفة أنه بحسب تقارير عديدة تناولتها مختلف وسائل الإعلام، فإن هوية “الجهادي جون” والمرتبطين به معروفة لدى السلطات، لكنها لا تستطيع التحرك بدون تعريض حياة بريطاني ثانٍ يُدعى ألان هنينج وغيره من الرهائن للخطر.

 

وتابعت الصحيفة، إنه من أجل إطلاق سراح هنينج، فإن تنظيم “داعش” طلب فدية ضخمة، بالإضافة إلى الإفراج عن متطرفين وحلفاء محتجزين، ووقف العمليات العسكرية ضد جماعتهم.

 

ولفتت الصحيفة إلى أن صحيفة “التايمز” البريطانية أيضًا كانت قد أفادت مؤخرًا بأن وكالات الأمن تراقب الاتصالات، وتستخدم المعلومات التي تحصل عليها من الأقمار الصناعية لتعقب المسلحين الذين يتنقلون حول مدينة “الرقة”، معقل داعش في سوريا.

 

وأوضحت الصحيفة أن وزارة الداخلية البريطانية لن تعلق على ما إذا كان القاتل قد حُددت هويته أم لا، مشيرة إلى أنه لدواعٍ أمنية فإن المعلومات لن تُعلن حتى إذا كانت متوفرة.

 

ونوهت الصحيفة إلى أن “الجهادي جون” يُعد واحدًا من قرابة 500 مقاتل بريطاني يُعتقد أنهم يقاتلون مع “داعش” في سوريا والعراق، وأطلقت الحكومة حملةً لمنع أي شخص آخر من محاولة الانضمام إليهم.

الكلمات الدليلية

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

كن مراسلاً، أرسل خبرك هنا