موجة من التشكيك في عدالة المفاضلة .. والجامعة تؤكد :" التقديم للوظائف تم بشفافية وعدالة - صحيفة رصد نيوز الإلكترونية

ميزانية 2022 الفعلية: فائض 102 مليار ريال وإيرادات 1.23 تريليون ونفقات 1.13 تريليون ريال

ميزانية 2022 الفعلية: فائض 102 مليار ريال وإيرادات 1.23 تريليون ونفقات 1.13 تريليون ريال

عاجل

عقارات الدولة: تمديد فترة استقبال طلبات تأهيل مشروع النقل “TOD”

محليات

هل التأجير السكني يخضع لضريبة القيمة المضافة؟ هيئة الزكاة والضريبة توضح

محليات

الحياة الفطرية تكشف عن انقراض 4 كائنات كانت تعيش بالمملكة

محليات

“الصحة” توجّه عدداً من النصائح لتفادي نوبات الربو وقت المطر

محليات

الأرصاد: أمطار رعدية وزخات برد ورياح نشطة على عدة مناطق

محليات

وزير الصحة: نقل الهيئات الصحية الشرعية إلى القضاء العام يأتي تعزيزاً لسلامة المرضى

محليات

فرنسا تفوز على بولندا بثلاثية وتحجز مقعدًا في ربع النهائي

رصد سبورت

انتظام الطلاب والطالبات بمقاعدهم مع بداية الفصل الدراسي الثاني

محليات

البحرية الأمريكية تعترض سفينة تهرب أسلحة من إيران إلى الحوثيين

دوليات

حالة الطقس المتوقعة اليوم السبت

محليات

بهدف تاريخي.. كوريا الجنوبية ترافق البرتغال لدور الـ16

رصد سبورت

موجة من التشكيك في عدالة المفاضلة .. والجامعة تؤكد :” التقديم للوظائف تم بشفافية وعدالة

الزيارات: 3976
التعليقات: 0
موجة من التشكيك في عدالة المفاضلة .. والجامعة تؤكد :” التقديم للوظائف تم بشفافية وعدالة
https://rasdnews.net/?p=11418
رصد نيوز . خضراء الزبيدي :

أثار ظهور قائمة بأسماء أقارب و أبناء وبنات وإخوة موظفين ورؤساء أقسام في جامعة الجوف بعد إعلان نتائج الاختبار التحريري الذي أجرته الجامعة يوم الخميس موجة من الاحتجاج والتشكيك في عدالة المفاضلة المتبعة إذ تضمنت القائمة أسماء قرابة عشرين شخصاً من أقارب بعض المسؤولين في الجامعة، الأمر الذي جرى تداوله بشكل واسع في مواقع وشبكات التواصل الاجتماعي عبر وسم #جامعة_الجوف_ترشح_أقرباء_منسوبيها_للوظائف مطالبين بتشكيل لجنة تحقيق في المفاضلة فيما دعا آخرين لتدخل نزاهة والجهات العليا في مثل هذا الموضوع وقد ردت جامعة الجوف بييان صحفي اليوم حول ما يثار أفادت به بالأتي :

أولاً/ عدد الوظائف (٢٢٩) وظيفة، حرصت الجامعة على إتاحة الفرصة لجميع الراغبين في المسابقة الوظيفية، فأعلنتها عبر وسائل الإعلام المختلفة بوقتٍ كافٍ، وخصصت لها لجنة مستقلّة لفرز بيانات المتقدمين وإجراء الاختبارات والمقابلات الشخصية لهم.
ثانياً / تقدم للجامعة أكثر من ١٨٠٠٠ مواطن عبر الموقع اﻻلكتروني وتم تدقيقهم حيث ظهر أن أكثرهم لم يلتزم بشروط الوظيفة أو لم يرفق المسوغات المطلوبة فتم استبعاده .
ثالثاً / بعد الفرز من قبل الجامعة والتدقيق من وزارة الخدمة المدنية؛ أعلنت أسماء (٣٨٧١) مواطن ومواطنة تنطبق عليهم الشروط.
رابعاً/ تقدم العديد من المواطنين بشكاوى حول أحقيتهم بالترشح، مما جعل الجامعة وبكل شفافية تفتح المجال للتظلم لكل من رأى أن الشروط منطبقة عليه ولم يظهر اسمه في الفرز المبدئي للمتقدمين.
خامساً/ تم قبول (٢٦٣) من بين (٩٥٩) متظلماً، وأجري الاختبار للجميع وفقاً لاشتراطات الخدمة المدنية.
سادساً/ بعد الانتهاء من التصحيح الالكتروني فوجئت الجامعة بعدم اجتياز أعداد كبيرة من المتسابقين للنسبة المحددة لدخول المقابلة الشخصية وهي (٧٠ ٪)، وحرصاً منها على إتاحة الفرصة لأكبر عدد ممكن من المتسابقين خفضت النسبة إلى ٥٠ ٪ (وفي هذا رد على من قال إن الأسئلة تسربت؛ لأنها لو تسربت لكانت نسب النجاح عالية )، وكل من حصل على درجة تقل عن ٧٠ ٪ فهو مستبعد أصلاً.
سابعاً / أخذت الجامعة النسب الأعلى لدخول المقابلة، بواقع (١٠(تسابقين لكل وظيفة حتى يتم اختيار واحد أو واحدة منهم حسب نجاحه في المقابلة؛ إذ ﻻيمكن مقابلة الجميع ودرجاتهم متدنية وقد يكون العدد أقل من (١٠) إذا كان عدد الناجحين أصلاً أقل .
ثامناً/ تم اختيار الأعضاء الرئيسيين للجان المقابلة من خارج المنطقة للمزيد من الشفافية والعدالة .
تاسعاً/ ما يثار من أن هناك أصحاب مؤهلات ثانوية قُبلوا وتم رفض أصحاب مؤهلات جامعية؛ فهذا يدل على عدم الوعي بأنظمة الخدمة المدنية التي راجعت مؤهلات جميع المتقدمين والمتقدمات وأجازتها .
عاشراً/ فيما يخص ما تداوله المتسابقون حول قبول أقارب بعض الموظفين في الجامعة؛ نود التوضيح بأن المسابقة مطروحة للجميع بكل شفافية وليس من حقها حرمان أقارب موظفيها من دخول المسابقة؛ ﻷن لهم أقارب في الجامعة كغيرهم من المواطنين والمواطنات!!
ومن اجتاز منهم الاختبار فقد اجتازه بالدرجة التي حققها في ورقة إجابته المصححة إلكترونياً دون تدخل من أحد.
وبالرغم من أن عدد المشار إليهم لايتجاوز ٢٠ متقدماً، ويعد قليلاً مقارنة بإجمالي مجتازي الاختبار وعددهم (٩٥٢)، إلا إننا نوضح أيضاً أن هناك مسؤولين في الجامعة لم تظهر أسماء أبنائهم وبناتهم في النتيجة ومنهم وكلاء وعمداء ومدراء؛ ﻷن الجامعة لم تجامل أي أحد كان، ومهما كانت صفته الاعتبارية؛ فهل من العقل والإنصاف أن تُستبعد أسماء مواطنين تقدموا للمسابقة لمجرد أن لهم أقارب في الجامعة ؟.
وكل من اجتاز الاختبار، عليه اجتياز المقابلة الشخصية كمرحلة نهائية للمسابقة، ومن يُثبت جدارته سيحصل على الوظيفة بغض النظر عن اسمه ومنطقته.
والجامعة إذ توضح لكم ما سبق، لتؤكد لكم بأنها تابعت وبدقة على مدى أربعة أشهر كل خطوة تمت، وحرصت على العدالة وإعطاء كل ذي حق حقه وهذا ما تم فعلاً.
ومن الطبيعي جداً، أن تنتهي المسابقة بعدم رضا كل من تقدم ولم يوفق في النجاح، مهما كانت درجة الشفافية والعدالة المتبعة في المسابقة، لكن الجامعة واثقة تماماً من دقة إجراءاتها.

تابعونا على

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

كن مراسلاً، أرسل خبرك هنا